«داعش» يعدم 7 مدنيين رمياً بالرصاص في العراق

«داعش» يعدم 7 مدنيين رمياً بالرصاص في العراق


عود الحزم

المصدر: بغداد-البيان-وكالات التاريخ: 07 يوليو 2018 أفاد مصدر أمني عراقي أمس أن 7 مدنيين قتلوا رمياً بالرصاص إثر اختطافهم من قبل مسلحي تنظيم «داعش» الإرهابي، على…

أفاد مصدر أمني عراقي أمس أن 7 مدنيين قتلوا رمياً بالرصاص إثر اختطافهم من قبل مسلحي تنظيم «داعش» الإرهابي، على مقربة من مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى (شرق). فيما واصلت القوات العراقية توغلها في «مثلث داعش» بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى وألقت القبض على 20 شخصاً وضبط مخازن أسلحة.

وقال النقيب في شرطة ديالى حبيب الشمري، إن «مسلحين من تنظيم داعش الإرهابي نصبوا حاجزاً أمنياً مزيفاً على الطريق السياحي الرابط بين مدينة بعقوبة وناحية بهرز (جنوبي المحافظة)، واختطفوا 7 مدنيين كانوا يستقلون حافلة صغيرة لنقل الركاب». وأضاف الشمري أن «القوات الأمنية عثرت لاحقاً على جثث المختطفين السبعة، بعد إعدامهم رمياً بالرصاص من قبل عناصر داعش». ولفت أن «قوات الأمن تجري عمليات تدقيق وتفتيش بحثاً عن المسلحين».

مسلسل اختطاف

والشهر الماضي اختطف عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي 8 عناصر أمن، بعد نصبهم حاجزاً أمنياً مزيفاً على الطريق الرابط بين كركوك وبغداد، ولاحقاً عثر على جثث المختطفين ملقاة على طريق بين محافظتي كركوك وصلاح الدين شمالي البلاد.

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014. وكان عدد من مسؤولين حذروا في وقت سابق من فراغات أمنية غير ممسوكة على طريق النهروان السياحي القديم الرابط ما بين محافظتي بغداد وديالى جنوبي الأخيرة.

اعتقالات

من جانب آخر، أعلنت قيادة عمليات ديالى، أمس، عن القبض على 20من قيادات تنظيم داعش، داخل المحافظة.

وقالت القيادة في بيان، إنها، وبالتنسيق مع شرطة المحافظة واستخبارات ومكافحة الإرهاب «نجحت من تنفيذ سلسلة عمليات نوعية في مناطق متفرقة من المحافظة، أسفرت عن اعتقال 20 من قيادات داعش»، مشيرةً إلى أن «العمليات جرت وفق معلومات استخبارية دقيقة».

إلى ذلك، أعلن قائد الشرطة الاتحادية عن توغل قواته بمواقع لتنظيم داعش في تخوم ثلاث محافظات في إطار عملية أمنية أطلقت منذ يوم الأربعاء، وقال رائد شاكر جودت، في بيان، إن قطعات لواء المغاوير الثالث تسندها مروحيات طيران الجيش، اندفعت باتجاه جبال مامه جنوب قضاء الدبس، شمال غرب كركوك ودمرت انفاقاً ومضافات لداعش.

وأضاف إن قطعات الفرقة السادسة أتمت تفتيش قرى بقضاء الدبس وهي، شيرناو، الصخرة، خراب الروث، إسماعيل آوه، قوتان، الشهوانية، حاوي قرية الملح، حاوي جبل قرية مامه، حاوي قرية طويليعة.

وتابع إن هذه العملية أسفرت في العثور على مخازن أسلحة، و5 أنفاق تحوي على 10 مساطر معدة للتفجير، وحاوية بلاستيكية من مادة C4 شديدة الانفجار، و6 قنابر هاون عيار60 ملم، وصاروخ نمساوي. وأضاف إن قطعات الشرطة الاتحادية في المحاور الاخرى تواصل التقدم باتجاه جبال مكحول وجبال حمرين لتلتقي مع قطعات عمليات صلاح الدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً