صفقة قطر العسكرية مع روسيا تبوء بالفشل

صفقة قطر العسكرية مع روسيا تبوء بالفشل

المصدر: عواصم – وكالات التاريخ: 07 يوليو 2018 مني النظام في قطر بضربة قوية بشأن صفقة عسكرية مع روسيا، حيث اعترف أمير قطر، تميم بن حمد، أنه فشل…

مني النظام في قطر بضربة قوية بشأن صفقة عسكرية مع روسيا، حيث اعترف أمير قطر، تميم بن حمد، أنه فشل في التوصل إلى اتفاق مع روسيا بشأن شراء نظام صواريخ دفاع جوي متقدم، فيما واصل المعارض القطري، الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، انتقاداته لتنظيم الحمدين، مؤكداً أنه «يهدر كرامة الشعب»، في تغريدات عبر حسابه على موقع «تويتر».

وقال تميم بن حمد آل ثاني، في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس: «حتى الآن لا يوجد شيء»، وأضاف «لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد. صحيح أننا ناقشنا المسألة وتحدثنا عنها».

وتابع تميم بن حمد أنه ناقش مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شراء نظام دفاع جوي متقدم من روسيا، ولكن لم يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن.

إهدار للكرامة

على صعيد آخر، لم يتورّع النظام الحاكم في الدوحة عن إهدار ما تبقى من كرامة تحفظ وشائج الأخوة والجوار تجاه أشقائه الخليجيين، ممسكاً بطرف الحبل الذي يطوق رقبته، إذ لا خاسر من تعديه وتآمره وخيانته سواه، فالقطيعة الحتمية حجّمت أدواره وقطعت أوتاره.

صد الباب تجاه «تنظيم الحمدين» ذي الحكم الجائر فيما اصطُلح عليها أخيراً «جزيرة شرق سلوى»، كانت أبسط رد على طيش نظام الإمارة، فبعدما لم يجد ما يصارعه هذا النظام، ارتد على أدباره، وغدا يناكف مواطنيه مانعاً إياهم من أي تواصل مع بقية شعوب الخليج، بل تعدى ذلك إلى منعهم من أداء مناسك العمرة والحج، وراح يسوق التهم لغيره دون أن يلتفت لسوءته.

وتأكيداً لما سبق، صرح الشيخ سلطان بن سحيم بقوله: «بعد أن كانت القلوب قبل الحدود مفتوحة، أصبحنا نلفّ العالم من أجل فرض دخول مواطنينا على جيراننا»، وأضاف: «لن نسمح لهذا النظام بأن يُهدر كرامة شعبنا أكثر مما فعل».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً