أسماء عبد الله ونهلة بخيت من أوائل الثانوية في أبوظبي

أسماء عبد الله ونهلة بخيت من أوائل الثانوية في أبوظبي

قالت الطالبة أسماء عبدالله إبراهيم سالم الحمادي من أبوظبي، الحاصلة على الترتيب الثالث على مستوى برنامج العلوم المتقدمة (النخبة) بمعدل 96.6%، إن تنظيم الوقت والذهاب المستمر …

emaratyah

قالت الطالبة أسماء عبدالله إبراهيم سالم الحمادي من أبوظبي، الحاصلة على الترتيب الثالث على مستوى برنامج العلوم المتقدمة (النخبة) بمعدل 96.6%، إن تنظيم الوقت والذهاب المستمر للمدرسة والمراجعة المستمرة، هي سبب تفوقها مضيفة أن توفير الأسرة المناخ الملائم للتفوق ساعدها على الحصول على مراكز متقدمه طوال فترة دراستها.
أضافت أسماء أنها كان تراجع كل المواد بشكل يومي وتخصص من 4 إلى 5 ساعات في الأيام العادية وفي أيام الامتحانات حوالي 7 ساعات يوميًا، ولفتت إلى أنها تنوي دخول كلية الطب البشري، لكي تواصل تفوقها في الجامعة، وأن تغدو طبيبة ناجحة على المستوى العالمي.
فيما قالت الطالبة نهلة بخيت سالمين عيضة العامري من أبوظبي، الحاصلة على الترتيب الثالث على مستوى ثانويات التكنولوجيا التطبيقية بمعدل 95.1%، إن التوكل على الله والرغبة وحب الدراسة من أهم عوامل النجاح، مضيفة أنها تنصح الطلبة المقبلين على الامتحانات بالصبر والمثابرة وعدم اليأس والمذاكرة والمراجعة اليومية والابتعاد قدر الإمكان عن تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي التي تستهلك أوقاتا مهمة من الطلبة
وذكرت أنها كانت تخصص 3 ساعات يوميا للمذاكرة و6 ساعات في أوقات الامتحانات، مضيفة أنها تخطط لدراسة هندسة الفضاء، وتتمنى أن تصبح عالمة فضاء عالمية.
وقال والد الطالبة نهلة: إن الرغبة وحب الدراسة هي أهم مقومات النجاح، ونشكر قيادتنا الرشيدة على دعمها جميع نواحي العملية التعليمية، حيث نلمس المستوى الرائع والمتقدم في المدارس والحافلات المدرسية ومستوى المدرسين التي بالتأكيد توفر مناخا مضمونا لتخريج طلبة متفوقين قادرين على حمل راية الدولة في ميادين العمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً