أوائل الثانوية الفنية: نطمح لرد الجميل للوطن

أوائل الثانوية الفنية: نطمح لرد الجميل للوطن

أشاد أوائل طلبة الثانويات التطبيقية والفنية، وبرنامج العلوم المتقدمة «النخبة» بالدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة لطلبة الإمارات. وأكدوا مواصلة مشوار التقدم العلمي والتفوق فيه لخدمة دولة …

emaratyah

أشاد أوائل طلبة الثانويات التطبيقية والفنية، وبرنامج العلوم المتقدمة «النخبة» بالدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة لطلبة الإمارات. وأكدوا مواصلة مشوار التقدم العلمي والتفوق فيه لخدمة دولة الإمارات، ولرد الجميل للوطن وقيادته الرشيدة.
– أكد الطالب فارس سمير مرشد ناصر، الأول على مستوى الدولة، في التطبيقية التقنية وبرنامج العلوم المتقدمة، والحاصل على معدل 98%، أنه أحسن الاختيار عندما التحق بالثانوية الفنية؛ فقد أتاحت له البيئة الدراسية التفاعلية في البرنامج، الفرصة لتعزيز قدراته التنافسية في مجال دراسته وأوجدت بداخله نوعاً من التحدي ما مكنه من تحقيق هذه النتيجة الطيبة التي ستساعده من دون شك في تحقيق أمنيته في الالتحاق بجامعة شيفيلد لدراسة علوم الفضاء.
وقال: «أهدي هذا النجاح إلى أغلى الناس على قلبي وهم الوالدان اللذان ساهما في توفير كافة المستلزمات وسبل الراحة والهدوء لي في المنزل للدراسة خلال فترة الامتحانات».
– قال سعيد عيسى المطروشي، الحاصل على المركز السادس مشترك ضمن أوائل الثانويات الفنية بالدولة، بمعدل 94.3%، إن الفضل في نجاحه بهذا المعدل يعود إلى القيادة الرشيدة للدولة، لدورها الكبير في توفير أفضل المعلمين والذين بذلوا جهوداً كبيرة مع الطلاب خلال الفصول الدراسية، بجانب توفير البيئة المناسبة للتعلم، وأفضل الطرق التقنية، مشيراً إلى أنه يطمح في مواصلة دراسته الجامعية في تخصص «الهندسة».
– قال الطالب راشد حميد حمد سلطان الشامسي ( الأول على مستوى الدولة لمدارس الثانوية التكنولوجية التطبيقية) بمعدل 96.7% أهدي النجاح الذي أحرزه إلى أصحاب السمو حكام الإمارات؛ لحرصهم الشديد على دعم وتطوير التعليم وتمكين الشباب وتذليل العقبات أمامهم، كما أهدى نجاحه إلى عائلته التي وفرت له كل سبل الدعم والراحة وتهيئة الأجواء للمذاكرة والاجتهاد، ووجه شكره وتقديره إلى إدارة مدرسة الثانوية التكنولوجية التطبيقية بعجمان التي كانت داعماً قوياً له في تفوقه.
– قال الطالب المواطن سيف محمد إسماعيل سلطان العلماء، الذي أحرز نسبة 97.2% وضمن أوائل الثانوية التطبيقية والفنية وبرامج العلوم المتقدمة، إن الفضل في نجاحه بعد توفيق الله، هي أسرته التي وفرت له البيئة المحفزة على التحصيل العلمي، فضلاً عن مدرسته التي سخرت كل الإمكانات المعرفية من مختبرات، ومعامل، وغيرها، التي قادته إلى التفوق، وأضاف: إن الجد في العمل، والاجتهاد في المذاكرة والتحصيل العلمي، واستغلال الوقت والإمكانات المادية، والبيئة المحفزة، هي مفاتيح معادلة النجاح والتفوق، مؤكداً أن حكومة الدولة وفرت الإمكانات المادية، وسخرت الإمكانات كافة لدعم العلوم والمعرفة، مشيراً إلى أنه ينوى دراسة الطب في جامعة خليفة بأبوظبي.
– قال الطالب حميد إبراهيم المينون الزعابي الحاصل على معدل 98%، والذي درس في معهد التكنولوجيا التطبيقي، إن النتيجة التي أحرزها هي ثمرة جده واجتهاده على مدار العام الدراسي، وأن الفضل في التفوق يعود إلى أسرته ومعلميه، الذين بذلوا قصارى جهدهم معه.
– قال الطالب محمد حسين الكثيري، من أوائل الثانوية التطبيقية والفنية وبرنامج العلوم المتقدمة على مستوى الدولة، والحاصل على معدل96.1%: رغم صعوبة الاختبارات، إلا أنني كنت على يقين بقدراتي وإمكانياتي في تحقيق تلك النسبة وبحمد الله أنا راضٍ عن ذلك تماماً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً