«كليفلاند كلينيك» تفتتح المرحلة الثالثة من قسم العناية المركزة

«كليفلاند كلينيك» تفتتح المرحلة الثالثة من قسم العناية المركزة


عود الحزم

أعلن مستشفى كليفلاند كلينيك أبوظبي التابع ل«مبادلة للرعاية الصحية» عن افتتاح المرحلة الثالثة من قسم العناية المركزة ليرتفع إجمالي عدد أسرّة العناية المركزة إلى 72 سريراً بعد إضافة 24 سريراً …

emaratyah

أعلن مستشفى كليفلاند كلينيك أبوظبي التابع ل«مبادلة للرعاية الصحية» عن افتتاح المرحلة الثالثة من قسم العناية المركزة ليرتفع إجمالي عدد أسرّة العناية المركزة إلى 72 سريراً بعد إضافة 24 سريراً جديداً، حيث كان عدد الأسرة 48 سريرا، وتعتزم إدارة المستشفى توفير برنامج تدريبي لأطباء الإقامة والامتياز في طب العناية المركزة قريبا باعتباره من التخصصات الهامة.
صرح بذلك لـ«الخليج» الدكتور فادي حامد استشاري أمراض الرئة والعناية الحثيثة ورئيس قسم العناية المركزة بالمستشفى، وقال إن قسم العناية الحثيثة يعتبر واحداً من مراكز التميز في المستشفى، وهو واحد من اكبر أقسام العناية المركزة في منطقة الشرق الأوسط، وخلال عام 2017 تم استقبال 1200 حالة، فيما تم إدخال 650 حالة خلال ال 5 أشهر الماضية، وتنقسم العناية المركزة بالمستشفى إلى 3 وحدات مختلفة تتضمن، وحدة أمراض وجراحة الأعصاب، حيث يعد المستشفى المركز المتخصص والوحيد في استقبال حالات المرضى المصابين بالجلطات الدماغية، حيث يتم تحويل جميع الحالات من مستشفيات إمارة أبوظبي إلى كليفلاند كلينيك أبوظبي كونه الوحيد القادر على إجراء التداخلات الطبية في خلال ساعات من حدوث الجلطات الدماغية، إضافة إلى إجراء قسطرة للدماغ عن طريق الشرايين لإزالة الجلطات خلال فترة قصيرة وهو يتوافق مع تطورات المجال الطبي في هذا المجال، مشيرا إلى أن الوحدة الثانية هي وحدة جراحة القلب والشرايين والتي يتم فيها تقديم العناية والملاحظة للمرضى بعد جراحات القلب.
ولفت إلى أن القسم يوفر 35 طبيبا متخصصا منهم متخصص بشكل دقيق في التخصصات الفرعية للعناية المركزة مما يضمن للمريض تلقي العلاج الدقيق المركز، و180 ممرضا وممرضة إلى جانب 250 موظفا، منهم فنيو التنفس وصيادلة متخصصون، إضافة إلى أخصائيي العلاج الطبيعي.

زراعة الأعضاء

وأشار حامد إلى الدور الكبير الذي يقوم به قسم العناية الحثيثة في تقديم العناية الكاملة لمن تجرى لهم عمليات زراعة الأعضاء، حيث تتضمن عمليات زراعة الأعضاء 3 مراحل، الأولى التقييم ما قبل الجراحة، ومرحلة نقل وزراعة العضو جراحيا، ثم مرحلة ما بعد الجراحة وهنا يبرز دور العناية الحثيثة في متابعة حالة المريض وبشكل خاص خلال ال 48 ساعة الأولى.

أجهزة متطورة

ولفت إلى أن قسم العناية الحثيثة يوفر أجهزة متطورة وحديثة إلى جانب الخبرات الطبية العالية المستوى والمتخصصة، ومن أبرز الأجهزة التي يضمها القسم جهاز «الايكمو» الذي يعمل كبديل للرئة ويستخدم في حالات الفشل الرئوي الكامل، وعن مدة مكوث المرضى في العناية المركزة، أوضح أنها تعود إلى حسب الحالة المرضية للمريض، حيث إن هناك بعض الحالات تحتاج إلى وضعها على أجهزة التنفس الصناعي لوقت طويل، وتتراوح نسبة مرضى الإقامة الطويلة ما بين 10 إلى 20%، ويتوافق ذلك مع المعدلات العالمية.

نظرة سوداوية

ولفت رئيس قسم العناية المركزة إلى ضرورة تغيير النظرة السوداوية للعناية المركزة والتي تعني للكثيرين أن المريض عرضة للموت في أي لحظة، وإنها آخر مرحلة من مراحل حياته، مما يجعل الساعات التي يمكث فيها المريض في العناية الحرجة مصدراً لتوتر وقلق ذويه، وهو مفهوم خاطئ حيث يحتاج الأطباء إلى إدخال بعض المرضى في حال وجود التهاب مزمن، أو بعد العمليات الجراحية لمتابعتهم ومراقبتهم عن كثب، ويغادر بعدها المريض معافى تماما بعد التداخل الطبي الصحيح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً