«الدفاع المدني» تنشر ثقافة السلامة والوقاية في المجتمع

«الدفاع المدني» تنشر ثقافة السلامة والوقاية في المجتمع

اللواء جاسم المرزوقي: «ضرورة توفير طفاية حريق في كل مركبة لاستخدامها في حالات الطوارئ». أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني بالتعاون مع إداراتها الإقليمية، وبالتنسيق مع إدارة الإعلام …

أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني بالتعاون مع إداراتها الإقليمية، وبالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني في وزارة الداخلية حملة «السلامة في وسائل النقل»، بهدف تعزيز إجراءات السلامة العامة ونشر ثقافة السلامة والوقاية بين أفراد المجتمع.

وأفاد قائد عام الدفاع المدني في وزارة الداخلية، اللواء جاسم محمد المرزوقي، إن حملة «السلامة في وسائل النقل» تأتي بهدف تحقيق أعلى مستويات الصحة والسلامة المهنية في بيئة وسائل النقل بالدولة، وتسهم في تطبيق اشتراطات السلامة العامة من خلال دعم أصحاب وقائدي المركبات في أخذ التدابير اللازمة لإيجاد وسيلة نقل آمنة تضمن السلامة للجميع، وتحميهم من الإصابات الناجمة عن المخاطر والحوادث التي قد تقع على الطريق.

وقال إن إدارات الدفاع المدني نفذت فعاليات حملة وسائل النقل من خلال تسيير فرق عمل متخصصة، ووزعت كتيبات ونشرات توعية في محطات فحص السيارات وعلى المراجعين لإدارات ترخيص الآليات والسائقين والمرور والدوريات، وفي الأماكن العامة، وحثهم على اتباع الإجراءات الاحترازية التي من شأنها منع اندلاع الحرائق في مركباتهم، مع التأكيد على أهمية توفير طفاية حريق في كل مركبة لاستخدامها في حالات الطوارئ.

وشدّد المرزوقي على خطورة إدخال أي تعديلات وتزويدات على السيارات لزيادة سرعتها، لأن ذلك يشكل خطراً كبيراً على سلامة راكبها ويعرض حياة الآخرين للخطر، وكذلك عدم الانصياع لبعض النصائح غير المفيدة من أشخاص ليسوا من ذوي الاختصاص بإضافة بعض المكونات على زيت المحرك لأن أي زيادة أو إضافات عن النسب المحددة يمكن أن تسبب أضراراً للماكينة، وكذلك التعديل أو التغير في التوصيلات الكهربائية للسيارة لأن أي خطأ في التوصيلات الكهربائية سيؤدي إلى تلف المركبة، لذا ينصح بعمل أي إصلاحات أو تركيبات داخل مراكز الخدمة المعتمدة لضمان السلامة من المخاطر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً