«كهرباء دبي» تدعم قدراتها الرقمية بـ «بريدكس»

«كهرباء دبي» تدعم قدراتها الرقمية بـ «بريدكس»

المنصة تتيح الربط بين الآلات والبيانات والأشخاص «بريدكس» للحوسبة السحابية توفر الحلول التحليلية للبيانات الكبيرة. من المصدر سعيد محمد الطاير: «المبادرة تعتمد على إعادة صياغة مفهوم…

المنصة تتيح الربط بين الآلات والبيانات والأشخاص




  • «بريدكس» للحوسبة السحابية توفر الحلول التحليلية للبيانات الكبيرة. من المصدر



  • سعيد محمد الطاير: «المبادرة تعتمد على إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية للمساهمة في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي».

بدأت هيئة كهرباء ومياه دبي، استخدام منصة «بريدكس» لإنترنت الأشياء الصناعية التي طورتها «جنرال إلكتريك»، والتي تتيح الربط بين الآلات والبيانات والأشخاص، وذلك لدعم القدرات الرقمية في الهيئة وتمكينها من جمع وتحليل البيانات في الوقت الفعلي لتعزيز سرعة وذكاء وكفاءة العمليات التشغيلية.

وتُعد هذه الخطوة جزءاً من برنامج الابتكار في إدارة أصول قطاع إنتاج الكهرباء والمياه في الهيئة، حيث سيتم فيها دمج الأصول في محطات توليد الطاقة مع تطبيقات منصة «بريدكس» للحوسبة السحابية لتوفير الحلول التحليلية للبيانات الكبيرة.

وتشمل التطبيقات تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي المدمج للتنبؤ بدورة حياة الأصول وتلافي الأعطال المستقبلية عن طريق تحديدها بشكل مسبق، وتحليل أسبابها الجذرية عبر خدمة المراقبة المستمرة للأصول على مدار الساعة.

بالإضافة إلى ما تقدم، يتم استخدام مفهوم التوأم الرقمي على منصة «بريدكس» لبناء نماذج رقمية لأصول وعمليات محطات الطاقة. وتسهم هذه النماذج في إدارة التطبيقات التحليلية المتقدمة التي بدورها تقدم رؤية شاملة تساعد في تقييم وتحسين العمليات، وبدأت الهيئة تطبيق المبادرة في المحطة «L1» كخطوة أولى للدمج مع منصة «بريدكس».

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير، إن «الابتكار يشكل النواة التي ترتكز عليها رؤيتنا، حيث تدعم هذه المبادرة الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجعل دولة الإمارات واحدة من أكثر البلدان ابتكاراً في العالم. كما تأتي هذه المبادرة في إطار مواكبتنا للثورة الصناعية الرابعة، والاستفادة من التقنيات الإحلالية، مثل الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء لدعم مبادرة دبي 10 X التي تهدف إلى تطوير خدمات حكومة دبي لتطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات من أجل مستقبل أفضل للأجيال المقبلة، وذلك من خلال دعم البحوث والتطوير والابتكار».

وتابع أن هذا الإنجاز يدعم «ديوا الرقمية» الذراع الرقمية للهيئة، وهي مبادرة تقوم على إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية للمساهمة في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي، حيث ستطبق الهيئة نموذجاً رائداً للمؤسسات الخدماتية يستند إلى الابتكار في مجالات الطاقة المتجددة وتخزين الطاقة والذكاء الاصطناعيّ والخدمات الرقمية.

وتعتزم الهيئة إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، والتوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً