عاصفة ترابية وأمطار على مناطق بالدولة

عاصفة ترابية وأمطار على مناطق بالدولة

شهدت بعض المناطق الشمالية والشرقية، أمس، تكوّن سحب ركامية صاحبها سقوط أمطار متفاوتة الشدة. وقال المركز الوطني للأرصاد، إن الأمطار كانت غزيرة على «الهيلي» بالعين، فيما كانت متوسطة…

emaratyah

شهدت بعض المناطق الشمالية والشرقية، أمس، تكوّن سحب ركامية صاحبها سقوط أمطار متفاوتة الشدة. وقال المركز الوطني للأرصاد، إن الأمطار كانت غزيرة على «الهيلي» بالعين، فيما كانت متوسطة على شارع محمد بن زايد في دبي، وخفيفة إلى متوسطة في ديرة والقصيص.
وتوقع المركز الوطني للأرصاد، أن يكون طقس اليوم السبت، رطباً غرباً، صباحاً، وحاراً إلى شديد الحرارة نهاراً، ومغبراً أحياناً، فيما تزداد كميات السحب على مناطق مختلفة، مع فرصة تكوّن السحب الركامية الممطرة بعد الظهر شرقاً، وتمتد على بعض المناطق الجنوبية.
أشار المركز إلى أن الرياح ستكون جنوبية شرقية، إلى شمالية شرقية، وتتراوح سرعتها من 20 إلى 30 كيلومتراً في الساعة، وتصل إلى 45 كيلومتراً في الساعة أحياناً، وتكون مثيرة للرمال والأتربة، والبحر متوسط الموج، وقد يضطرب أحياناً نهاراً في الخليج العربي، ومتوسط في بحر عمان.
وكان الطقس حاراً بوجه عام، إلى شديد الحرارة نهاراً، ومغبراً أحياناً، وتزداد كميات السحب على مناطق مختلفة، مع فرصة لتكون السحب الركامية الممطرة بعد الظهر شرقاً، وتمتد على بعض المناطق الداخلية والجنوبية، والرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، وسرعتها من 20 إلى 35 كيلومتراً في الساعة، وقد تصل إلى 50 كيلومتراً في الساعة أحياناً، خاصة مع وجود السحب، وتكون مثيرة للرمال والأتربة. أما البحر فيكون متوسط الموج، يضطرب أحياناً في الخليج العربي وفي بحر عمان.
وعن طقس يوم غد الأحد، توقع المركز أن يكون حاراً إلى شديد الحرارة نهاراً، وغائماً جزئياً، ومغبراً على بعض المناطق، وتظهر بعض السحب المنخفضة شرقاً، وقد تكون ركامية بعد الظهر، لافتاً إلى أن الرياح ستكون جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، وسرعتها من 15 إلى 30 كيلومتراً في الساعة، وقد تصل إلى 38 كيلومتراً في الساعة أحياناً، مثيرة للغبار على بعض المناطق المكشوفة، فيما يكون البحر خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
وأوضح المركز أن يوم الاثنين سيستمر الطقس حاراً إلى شديد الحرارة نهاراً، ومغبراً أحياناً، مع انخفاض في درجات الحرارة على السواحل غرباً، والرياح جنوبية شرقية إلى شمالية غربية سرعتها من 15 إلى 25 كيلومتراً في الساعة، وقد تصل إلى 35 كيلومتراً في الساعة أحياناً، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
وذكر أن يوم الثلاثاء قد يشهد طقساً رطباً غرباً صباحاً، وقد يتشكل الضباب أو الضباب الخفيف، فيما يظل حاراً ومغبراً أحياناً نهاراً خاصة غرباً، مع انخفاض آخر طفيف في درجات الحرارة، والرياح جنوبية شرقية إلى شمالية غربية، سرعتها من 15 إلى 30 كيلومترا في الساعة، وقد تصل إلى 40 كيلومتراً في الساعة أحياناً غرباً، وتكون مثيرة للغبار والأتربة نهاراً، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
و أكد المهندس داود الهاجري مدير بلدية دبي خلال تواجده مع فريق العمل ميدانياً أمس أن إدارات قطاع الخدمات، قد تعاملت مع البلاغات التي وردت إليها جراء هطول الأمطار، والبالغة أكثر من 70 بلاغاً بحرفية تامة، وتمثلت في تجمعات للمياه واقتلاع لبعض الأشجار وغيرها، حيث تمت معالجة ذلك بجانب إزالة كافة الآثار الناجمة في وقت قياسي.
وأضاف: كان هناك استعداد مسبق للتعامل مع الحالات والبلاغات الطارئة المتوقعة جراء حالة عدم الاستقرار الجوي، من الصباح الباكر حيث تم توجيه الكوادر الإشرافية والرقابية في قسم العمليات وخدمات النظافة بتكوين فرق عمل طارئة للعمل على مدار الساعة في كافة مناطق الإمارة، مجهزة بمعدات العمل وأدوات السلامة لتصريف تجمعات مياه الأمطار وإزالة الرمال وتغطية بلاغات الحوادث المرورية خلال فترة هطول الأمطار، كذلك تم توفير الآليات والمعدات اللازمة لإزالة آثار المياه المتجمعة.
وفي هذا الصدد تم إعداد خطة لمواجهة أي طارئ بشكل سريع من خلال توزيع المضخات على مناطق الجميرا والقوز الصناعية والمحيصنة والعوير وذلك لإزالة تجمعات المياه من الشوارع، حيث بلغ عددها 95 مضخة، مبيناً أن الفريق قد قسم دبي إلى عدة مناطق وتم تحويل الدوام إلى حالة الطوارئ والعمل على مدار الساعة بورديتين حتى يتم إزالة المياه من الشوارع بالكامل.
وقال المهندس الهاجري: لقد قام عمال الحدائق والزراعة بإزالة كافة النفايات الزراعية المتساقطة من الأشجار بفعل الرياح والمياه من الطريق ومنافذ تصريف مياه الأمطار بسرعه فائقة في المناطق التي تجمعت فيها المياه حفاظاً على نظافة الطريق ولتسهيل عملية سحب المياه بواسطة الصهاريج والمضخات.
وأشار إلى أن نظام تصريف مياه الأمطار في مدينة دبي يعتمد على منظومة من البنى التحتية الخاصة تضم نحو 72 ألف مصرف أرضي، فيما يبلغ عدد محطات الضخ في مدينة دبي 51 محطة خاضعة للإشراف والتشغيل والرقابة والصيانة بالكامل من قِبَل البلدية.
ووجه مدير عام بلدية دبي الشكر والتقدير إلى جميع الجنود المجهولين من أفراد بلدية دبي في جميع الإدارات ممن تواجدوا على رأس العمل مساء أمس ميدانياً.
وتلقت غرفة القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، أمس، ومع بدء العاصفة الترابية وتحول الأجواء إلى أمطار غزيرة مصحوبة بأجواء مغبرة من الساعة الرابعة وحتى السابعة مساء نحو 252 حادثاً، ولم يرد إليها أي بلاغ عن حوادث بليغة أدت إلى إصابات.
وأكد العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، عدم ورود أية بلاغات عن حوادث بليغة ناتجة عن سوء الأحوال الجوية حتى الساعة الثامنة من مساء أمس، لافتاً إلى أنه تم استنفار كل الدوريات المرورية ورقباء السير والضباط ميدانياً لمنع وقوع أية حوادث بسبب الغبار الذي يضرب الأجواء، مشيراً إلى ورود بلاغ عن اصطدام مركبة لحاجز إسمنتي دون وقوع أي إصابات، وقد تم تمشيط شارع الإمارات من قبل الدوريات المرورية والجهات المختصة وإخراج القطع الحديدية والإقماع التي وقعت نتيجة الرياح الشديدة المحملة بالغبار.
وأضاف: وردت أيضاً عدة بلاغات عن اقتلاع وسقوط أشجار على شارع الخوانيج وتم إبلاغ الجهات المختصة التي اتخذت حيالها الإجراءات المطلوبة، كما تم إخراج بعض المركبات المعطلة من عدد من شوارع الإمارة والتعامل مع زحام بالقرب من جسر العمال باتجاه الشارقة لاحتمالية تجمع بعض المياه.
وحذر العميد المزروعي السائقين في تلك الأجواء الماطرة والمتغيرة من السير بسرعات كبيرة قد تؤدي إلى حوادث مميتة، مطالباً بتوخي الحيطة والحذر مع ضرورة ترك مسافة كافية بين المركبات واستخدام إنارة المركبات؛ وذلك تجنبا لوقوع أية حوادث مرورية، لافتاً إلى أن هناك تواجداً مرورياً على كل شوارع الإمارة لتنبيه السائقين للقيادة الآمنة، وتسيير حركة السير في حال وجود أية تكدسات مرورية على بعض الشوارع، معرباً عن أمنياته بالسلامة للجميع مع قيادة آمنة على الطرق كافة.
من جانبه قال العقيد تركي بن فارس مدير إدارة غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي إن الغرفة تلقت في غضون ثلاث ساعات فقط نحو 252 حادثاً مرورياً بسيطاً متفرقة في شوارع الإمارة، إضافة إلى نحو 58 حادثاً عن سقوط أشجار وتطاير أقماع وتجمعات مياه في أواسط بعض الطرق نتيجة الرياح الشديدة المصحوبة بالأمطار، لافتاً إلى أنه تم التواصل مع الجهات المعنية في بلدية دبي؛ حيث تم التعامل مع تلك البلاغات سريعاً منعاً لوقوع أية حوادث أخرى، وأضاف: تم توزيع الدوريات على التقاطعات مؤكداً أن جميع الجهات كانت في حالة استنفار لمواجهة تلك الأجواء وتحسباً للانتقال الفوري للبلاغات الواردة.
ولفت العقيد بن فارس، إلى ورود بلاغ عن انهيار جدار لمبنى لم يسفر عن أية إصابة؛ وكذلك سقوط ست مظلات لكراجات سيارات دون رصد أية إصابات، مبيناً أن الإصابة الوحيدة كانت لامرأة نتيجة سقوط شجرة عليها داخل منزلها ونقلت للمستشفى، مبيناً أن حالتها بسيطة ومستقرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً