تعرفي على الاستخدامات الجمالية والصحية للثوم

تعرفي على الاستخدامات الجمالية والصحية للثوم


عود الحزم

تزخر الطبيعة من حولنا بالكثير من المكونات التي تعتبر منجما من العناصر الهامة لصحة الجسم بشكل عام وصحة البشرة أو الشعر بشكل خاص ونذكر على…

alt

تزخر الطبيعة من حولنا بالكثير من المكونات التي تعتبر منجما من العناصر الهامة لصحة الجسم بشكل عام وصحة البشرة أو الشعر بشكل خاص ونذكر على سبيل مثال الثوم، وهو مكون أساسي في المطبخ الايطالي الشهير وحتى في مطبخنا العربي. إذا كنت سيدتي تترددين قبل استخدامه لرائحته النفاذة، فأن فوائده الصحية والجمالية ستجعلك تغيرين رأيك وتجعلينه ضمن أطباقك أو روتينك الجمالي.

استخدامات الثوم للبشرة

  • علاج الحبوب

لا شك أن الثوم من أفضل المواد الطبيعية التي تشتهر بخصائصها المطهرة التي تقضي على البكتيريا والجراثيم التي تصل إلى طبقات البشرة العميقة وتتسبب في الكثير من المشاكل الجلدية مثل الحبوب، البثور و الرؤوس السوداء.

إذا أردت التخلص من الحبوب بشكل طبيعي قومي بهرس فصين من الثوم الطازج، أضيفي إليهما ملعقتين من الخل الأبيض ثم طبقي المزيج على مناطق الحبوب بواسطة قطعة من القطن النظيف لمدة 5 دقائق.

alt

  • مضاد للالتهابات

يحارب الثوم الالتهابات التي تصيب البشرة، كما يساعد في تنشيط الدورة الدموية وبالتالي زيادة تدفق الدم في الوجه، كما يكسبها الإشراق والتوهج بفضل مادة الكبريت الموجودة بشكل طبيعي ضمن تركيبته. هذا ويفيد الثوم في القضاء على بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية وتطهير الجلد بشكل عميق وطبيعي، ويكون ذلك من خلال خلط الثوم الطازج المهروس مع القليل من الزيت النباتي واستخدامه لمسح المنطقة المصابة.

  • علاج التجاعيد

الثوم مصدر هام مادة الأليسين والتي تساعد في شد البشرة ومقاومة ظهور التجاعيد، الخطوط الدقيقة، إلى جانب مضادات الأكسدة التي تحارب الشوارد الحرة التي تسبب تلف البشرة وتزيد من شيخوختها.

فوائد الثوم لصحة الجسم العامة

  • الوقاية من الإصابة بالجلطات

يساعد الثوم على تعزيز إفراز أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية والشرايين، مما يساهم في عدم تعرضها للانسداد بسبب الدهون الضارة وبالتالي ارتفاع احتمال الإصابة بالجلطات الدموية بسبب عدم وصول الدم إلى أنسجة الجسم والقلب.

  • القضاء على الأمراض المعدية

اعلمي سيدتي أن الثوم منجم من العناصر الأساسية ذات طبيعة كيميائية تمتاز بقدرتها على مكافحة الفيروسات، أنواع متعددة من الجراثيم والفطريات، مثل مركبات الكبريت، فيتامينC ،فيتامينB6، السيلينيوم، المغنيزيوم، البوتاسيوم، الكالسيوم.

alt

  • تثبيت مستوى الكولسترول وضغط الدم

يساعد الثوم عند تناوله بانتظام على خفض مستوى الكولسترول الضار في الدم من خلال رفع نسبة الكولسترول الصحي وخلق توازن بينهما. كما تشير الدراسات الحديثة إلى أن إدراج الثوم ضمن النظام الغذائي بصورة منتظمة تحمي من أمراض القلب، ضغط الدم والسكتة.

يمكن الاستفادة من هذه الفوائد الذهبية للثوم من خلال إدراجه ضمن النظام الغذائي اليومي، أو حتى تناوله في شكل مكملات أو كبسولات يتم الحصول عليها من الصيدلية. ويمكن التخفيف من رائحة الثوم عند تناوله من خلال مضغ العلكة بنكهة النعناع، مضغ البقدونس أو حبوب البن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً