خبير عسكري يستبعد الوصول إلى تفاهمات جنوبي سوريا

خبير عسكري يستبعد الوصول إلى تفاهمات جنوبي سوريا


عود الحزم

استبعد المحلل والخبير العسكري الأردني، اللواء الطيار المتقاعد مأمون أبو نوار، أن تصل المفاوضات بين روسيا والمعارضة السورية في درعا إلى تفاهمات. وعزا أبو نوار لـ…

قوات عسكرية جنوبي سوريا (أرشيف)


استبعد المحلل والخبير العسكري الأردني، اللواء الطيار المتقاعد مأمون أبو نوار، أن تصل المفاوضات بين روسيا والمعارضة السورية في درعا إلى تفاهمات.

وعزا أبو نوار ، توقعاته إلى خريطة الموازين على الأرض واختلافها، إذ أنها لا تتماشى مع واقع مفاوضات جنيف الداعية إلى حكومات انتقالية.

ويرى أبو نوار أن ما يجري في درعا سيكون مشابهاً لما حدث في الغوطة قبل فترة، مؤكداً ضرورة استماع المقاتلين إلى الأردن والتفاوض، وأن وصول جيش النظام السوري إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن يؤكد سيادته عليه.

وكانت وسائل إعلام أشارت إلى توجه مدرعات ترفع العلم الروسي متجهة نحو معبر نصيب الحدودي.

وفيما يتعلق بالميليشيات الإيرانية، التي تتواجد برفقة النظام في جنوب البلاد، استبعد أبو نوار بقاء هذه الميليشيات في المنطقة، لكنه توقع بقاء إيران لفترة طويلة في سوريا، تعزز إسرائيل خلالها دفاعاتها وتشرعن احتلالها لهضبة الجولان.

وأكدت مصادر في المعارضة السورية، اليوم الجمعة، التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب سوريا وبدء جولة جديدة من المفاوضات في مدينة بصرى الشام الجنوبية، التي عقدت فيها بالفعل أربع جولات من المحادثات منذ السبت، لكنها لم تنجح حتى الآن في التوصل لاتفاق، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

ومن جانبهم، قال شهود قرب معبر نصيب على حدود الأردن مع سوريا إنهم رأوا مدرعات ودبابة ترفع العلم الروسي متجهة صوب المعبر اليوم، مشيرين إلى أنهم رصدوا قافلة على طريق عسكري يؤدي إلى المعبر.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد في وقت سابق الجمعة، بتنفيذ الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري، غارات متجددة استهدفت أطراف بلدة نصيب وطفس والنعيمة جنوب سوريا، مشيراً إلى إلقاء الطيران الحربي 10 براميل متفجرة على درعا البلد.

وبدأت قوات الأسد عملية عسكرية على الحدود السورية الأردنية بهدف الوصول إلى معبر نصيب الحدودي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً