أوائل عجمان: دعم القيادة للتعليم أثمر تميزاً

أوائل عجمان: دعم القيادة للتعليم أثمر تميزاً

المصدر: متابعة – أسامة أحمد وعصام الدين عوض التاريخ: 06 يوليو 2018 أجمع الطلبة الأوائل في عجمان من المسار العام والمسار المتــقدم على أن تفوقهم يعود بالدرجة الأولى إلى اهتمام القيادة بالتعليم …

أجمع الطلبة الأوائل في عجمان من المسار العام والمسار المتــقدم على أن تفوقهم يعود بالدرجة الأولى إلى اهتمام القيادة بالتعليم وجعله الهدف الأسمى للدولة، وأرجعوا تفوقهم إلى وقوف الأهل والمدرسة إلى جانبهــم من خلال تهيئة الظروف المناسبة لهم.

وأعربت الطالبة مها عمر أحمد، من جزر القمر، الخامسة على مستوى الدولة المسار العام من مدرسة سودة بنت زمعة الثانوية للبنات في عجمان، عن سعادتها فور تلقيها خبر النتيجة، مؤكدةً أن نجاحها وتميزها أدخل الفرحة إلى قلوب جميع أفراد العائلة، إذ اجتمع الجميع يقدمون التهاني والتبريكات.

وتقدمت بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لجهودهما الكبيرة في توفير كل أوجه الدعم والرعاية لقطاع التعليم في الدولة من أجل التميز وتحقيق المراكز الأولى.

تطور المناهج التعليمية

أشادت الطالبة فاطمة إبراهيم عبد الله عبد الرحمن العوضي، الحاصلة على المركز السادس على مستوى الدولة المسار العام من مدرسة شيخة بنت سعيد للتعليم الثانوي للبنات بإمارة عجمان، بجهود القيادة الرشيدة في الدولة لرعايتها ودعمها المتواصل للتعليم وتوفير المناخ المحفز للإبداع والتميز، لافتةً إلى جهود وزارة التربية والتعليم، وتطور المناهج والابتعاد عن الحفظ والتلقين.

والتركيز على العلوم الحديثة، وشحذ همم الطلاب، مشيرةً إلى أنها ترغب في دراسة الطاقة المتجددة أو الطب البيطري. وتقدمت بجزيل الشكر والتقدير لكل المعلمات والهيئة الإدارية بمدرسة شيخة بنت سعيد للتعليم الثانوي للبنات في عجمان، لاهتمامهن بتشجيع الطالبات، وإعدادهن نفسياً للتميز والنجاح، مؤكدةً أهمية دور المدرسة في تحقيق التميز والنجاح.

تشجيع الأهل والمدرسة

alt

أهدت لينة أكرم حسن، الحاصلة على المركز الخامس على مستوى الدولة المسار المتقدم من مدرسة مزيرع للتعليم الأساسي والثانوي في عجمان بنسبة 98.6%، نجاحها إلى أسرتها التي دائماً ما تشجعها على المذاكرة والتحصيل، وتقف إلى جانبها وتهيئ لها الجو المناسب، كما تهديه إلى معلماتها اللائي وقفن إلى جانبها حتى تفوقت وأحرزت تلك النسبة الكبيرة.

لافتةً إلى أن مذاكرتها اليومية كانت طبيعية مثلها مثل مذاكرة أي طالب مجتهد، ولكنها كانت بانتظام، وأنها رسمت وخططت لنفسها مستقبلاً زاهياً تتمنى أن تحققه، كما أنها تطمح إلى الحصول على منحة حتى تحقق رغبتها في دراسة الطب البشري التي طالما كانت تحلم به.

أداء الواجبات

ويقول والدها أكرم حسن، مدرس الرياضيات بمدرسة أبو سعيد الخضري بمنطقة مزيرع، إن لينة منذ دخولها المرحلة الثانوية كانت مجتهدة وتحافظ على أداء واجباتها اليومية، كما أن معلماتها يواظبن على الاتصال بها، حيث لمسن فيها مميزات كثيرة، وشجعنها على ذلك حتى حصلت على تلك النسبة المميزة.

إرادة

alt

حققت الطــــالبة سارة جـــهاد حسين المركز الثامـــن على مســتوى الدولة المسار العام بنسبة نجاح 95.8% من مدرسة سودة بنت زمعه للتعـــليم الثانوي للبنات في عجمان.

حيث روت لـ«البيان» قصة نجاحها في امتحانات الـــثانوية للفــــصل الدراسي الأخير من العام الدراسي الحالي، مهديةً نجاحها إلى والدها ووالدتها التي أكدت أنها وقفت إلى جانبها وساندتها ووفرت لها الأجواء المناسبة والملائمة حتى تمكنت من تحقيق تلك النسبة المميزة والدرجات المميزة في المواد كافة، كما أهدت نجاحها إلى إدارة المدرسة والهيئة الإدارية والتعــليمية.

وتطمح سارة إلى دراسة إدارة الأعمال، مــــبينةً أنها تدرس في اليوم أكثر من 4 ساعات دون كلل، لأنها ترغب في الحصول على المركز الأول، كما أن لها مشاركات في كل الأنشـــطة الصفية واللاصفية، وهو الأمر الذي أكسبها الكثير من المعلومات التي أهّلتها لإحراز ذلك المركز المتقدم.

إرادة

وتقول والـــدتها ختام إبراهيم إن من أسباب تفوق ابنتها، بعد توفيق الله عز وجل لها، إرادتها في التفوق، فمــنذ بداية العام الدراسي لمست فيها عزيمة صادقة وإصراراً على العمل بجد للتــفوق، وظهر ذلك واضحاً فــي تنظيمها لوقتها والـــتزامها بخطة دراسية جادة يوماً بيوم منذ بداية العام الدراسي، والتزامها بتوجيهات معــلماتها في إعداد التقارير والأبحاث المطــــلوبة، وكان اعتمادها على نفسها وجهــدها من أهم عوامل تفوقها.

alt

وأهدت لــيان جمال نايفة من مدرسة عجمان للتعلـــيم الثانـــوي للـــبنات تــفوقها إلى أسرتها التي قدمـت لها أكبر الدعم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً