اللجنة الأولمبية تعترض على قرعة «الآسياد»

اللجنة الأولمبية تعترض على قرعة «الآسياد»

المصدر: دبي – عدنان الغربي التاريخ: 06 يوليو 2018 في واقعة غريبة تحدث لأول مرة في تاريخ دورة الألعاب الآسيوية «الآسياد»، التي تستضيف أندونيسيا دورتها 18 أغسطس المقبل، تجاهلت اللجنة المنظمة…

في واقعة غريبة تحدث لأول مرة في تاريخ دورة الألعاب الآسيوية «الآسياد»، التي تستضيف أندونيسيا دورتها 18 أغسطس المقبل، تجاهلت اللجنة المنظمة لقرعة البطولة أمس وضع منتخبنا الأولمبي في قرعة مسابقة كرة القدم، وتم تحديد أسماء منتخبات المجموعات الست من دون وجود اسم منتخب الإمارات، وكأن اللجنة المنظمة لبطولة بحجم «الآسياد» لا تعلم أسماء المشاركين.

وفي أول رد فعل، اعترضت اللجنة الأولمبية الوطنية على نتائج قرعة كرة القدم في «الآسياد»، بسبب عدم إدراج منتخبنا الأولمبي، وأكد أحمد الطيب، مدير الشؤون الرياضية والفنية باللجنة الأولمبية الوطنية، أن تسجيل مشاركة منتخبنا الأولمبي وكل منتخباتنا الوطنية في بقية الألعاب سليم، ووفقاً للشروط المتبعة، وتم قبل غلق فترة التسجيل القانونية «30 يونيو الماضي»، وأنه لا يوجد أي مبرر لعدم إدراج منتخبنا الأولمبي في القرعة.

أكد الطيب أن مشاركة منتخبنا الأولمبي مؤكدة بنسبة 100 %، وأوضح أنه بعد اعتماد اللجنة الفنية الأولمبية مشاركة بعض الألعاب الجماعية في دورة الألعاب الآسيوية تم التأكد من وجود الإمارات في كل القوائم المرسلة من قبل المجلس الأولمبي الآسيوي، وقال: تفاجأت من عدم وجود الإمارات في قرعة كرة القدم ، وحدث نفس الأمر مع المنتخب الفلسطيني، وأبدى المجلس الأولمبي الآسيوي واللجنة المنظمة للدورة واللجنة الفنية لكرة القدم في الحدث تعاونهما لتدارك هذا الخطأ الكبير، حيث من المقرر أن يتم الاجتماع بين الأطراف الثلاثة لبحث كافة الحلول المتاحة لضمان مشاركتنا في الدورة سواء كان الحل يتمثل في إعادة القرعة أو توزيع المنتخبين بالطريقة التي تراها اللجنة المنظمة مناسبة.

وكشف الطيب أن اللجنة الأولمبية اعترضت على القرعة، وأنه قام مباشرة عقب انتهائها بالاتصال بمدير العلاقات الدولية باللجنة المنظمة للألعاب الآسيوية، وبالرئيس الفخري للمجلس الأولمبي الآسيوي، اللذين أكدا أن عدم إدراج الإمارات كان بسبب خطأ إداري سيتم تداركه .

من ناحية أخرى أسفرت قرعة السلة للرجال عن وقوع منتخبنا في المجموعة الثانية مع منتخبات الفلبين وسوريا وإيران.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً