5 ميداليات جديدة لمنتخبنا في مونديال الكراسي

5 ميداليات جديدة لمنتخبنا في مونديال الكراسي

المصدر: أثلون- البيان الرياضي التاريخ: 06 يوليو 2018 أضاف نجوم الإمارات من فرسان الإرادة 5 ميداليات، بواقع 3 ذهبيات وفضيتين، وذلك في منافسات اليوم الثاني من الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر، المقامة …

أضاف نجوم الإمارات من فرسان الإرادة 5 ميداليات، بواقع 3 ذهبيات وفضيتين، وذلك في منافسات اليوم الثاني من الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر، المقامة حالياً في مدينة أثلون الإيرلندية، بمشاركة 140 لاعباً ولاعبة في فئة الشباب، يمثلون 16 دولة، وأثبت أبناء الإمارات وجودهم برفع غلة الميداليات إلى 12 ميدالية، بعد أن انتزعوا 5 ميداليات جديدة في منافسات اليوم الثاني للبطولة، تمثلت في حصول البطل عبد الله الغافري على ذهبية 1500م في سباق الكراسي المتحركة، تلاه في المركز الثاني، الأميركي جيسون روبن، وحصل على المركز الثالث الألماني جانيس جوثر.

فوز الغافري

وفي سباق 200م، استطاع الغافري كذلك الحصول على الذهبية، ليكون زميله أحمد جاسم خلفه مباشرة وينتزع الفضية، وحصل على المركز الثالث الأميركي جيسون، وفي الميدان، حصل على الميدالية الذهبية في مسابقات دفع الجلة علي حسين، تلاه في المركز الثاني الكرواتي دومينيك، وحل ثالثاً الكازاخستاني دانيار بيكليف، وشهدت مسابقات رمي القرص ميدالية إماراتية، بعد أن انتزع المتألق محمد الكعبي الميدالية الفضية.

واحتفلت البعثة عقب الإنجاز بهذا الانتصار، حيث عمت الفرحة الجميع، وتعاهد اللاعبون واللاعبات وأجهزتهم الفنية والإدارية على مواصلة الجهد حتى النهاية، حتى تكلل مساعي الجميع بالوصول إلى منصات التتويج مجدداً في آخر يوم للمسابقات.

إنجازات مستحقة

من جانبه، وصف عبد الله حسن الفلاسي رئيس اللجنة الرياضية وشؤون المنتخبات، إنجازات فرسان الإرادة بالمستحقة، مشيراً إلى أن ما حققه أبطالنا في هذه التظاهرة العالمية للشباب، خير إنجاز، ونهدي هذا الإنجاز إلى قيادتنا الرشيدة، التي ظلت تقدم الدعم لفرسان الإرادة، ما أهلهم للوصول لمنصات التتويج، وتحقيق الإنجازات تلو الأخرى، وكل من ساهم في وصول لاعبينا لمنصات التتويج.

وقال: «إن أبطالنا أصحاب الهمم من الشباب تألقوا، ونجحوا في رفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل، ولكن فرسان الإمارات قدموا كل ما عندهم، ونجحوا في حصد الميداليات التي أسعدت الجميع في يومهم الأول والثاني، وزيادة غلتهم».

وأضاف: “نأمل من جميع اللاعبين التركيز في مسابقات اليوم الأخير لتحقيق الهدف المطلوب، ونحن سعداء بنتائج الأبطال في مسابقات ألعاب القوى والسباحة، وتحقيق أرقام جديدة، وتحسين مستوياتهم وأرقامهم الشخصية، ونأمل أن تكون مثل هذه البطولات، فرصة ذهبية لاكتساب خبرات جديدة”.

alt

الجهاز الفني للمنتخب يوجه متسابقينا قبل المنافسات | البيان

سعادة كبيرة

أعرب ذيبان سالم المهيري أمين عام اتحاد رياضة أصحاب الهمم، عن سعادته الكبيرة بالإنجاز العالمي لأبطالنا لليوم الثاني على التوالي، مؤكداً أن فرسان الإرادة الشباب يمضون بقوة نحو النجومية العالمية، وأن خطط وبرامج الاتحاد، تحصد ثمارها العالمية، وقال: إن الإنجاز يثبت أن رياضة أصحاب الهمم الإماراتية، تسير على الطريق الصحيح، وأن شبابنا أثبتوا للعالم بقوة، أنهم عازمون على المحافظة على المكتسبات والإنجازات الرياضية الدولية والأولمبية التي حققها أبطال منتخبنا في السنوات الماضية، متوجهاً بالشكر لجميع أعضاء بعثة منتخبنا الوطني، الذين عملوا بروح الفريق الواحد خلال الأيام الماضية، والذي كان سبباً في تحقيق مثل هذه الإنجاز في أول وثاني أيام البطولة، كما توجه بخالص شكره وتقديره لسفارة الدولة، التي باتت حريصة على التواصل بشكل دائم، والتي سخرت كل إمكاناتها خلال الأيام الماضية، لتوفير كل سبل الراحة للاعبينا.

منافسة قوية

أعرب اللاعب علي حسين، والحاصل على ذهبية دفع الجلة، عن سعادته بالوصول إلى منصة التتويج، مشيراً إلى أن هذه الميدالية لها طابع خاص، بعد المنافسة القوية التي شهدتها البطولة. وقال: إن الوصول إلى منصات التتويج يشعرني بالفخر، مشيراً إلى أن الإنجاز نتاج اهتمام قيادتنا الرشيدة برياضة أصحاب الهمم بالدولة، وبالميداليات التي ننتزعها، لنكون قد استطعنا رد جزء من الدين لوطننا المعطاء.

عودة

تصل بعثة منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم صباح غد ، عبر مطار دبي الدولي، في تمام التاسعة صباحاً إلى أرض الدولة، مكللة بالميداليات الملونة.

تعليمات

عبدالله الغافري: الإنجاز نتاج التدريبات القوية

قال البطل الصاعد عبدالله الغافري صاحب الميداليتين الذهبيتين في سباق الكراسي المتحركة لمسافة 200م -1500: لا أستطيع أن أصف مدى فرحتي وأنا أرى علم دولة الإمارات في المركز الأول، وكل هذا نتاج التدريبات سواء التي كانت في الإمارات، أو من خلال معسكراتنا، مشيداً بالدور الكبير الذي لعبته إدارة نادي العين واتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم في الإعداد الجيد والذي أهلني للمنافسة.

وأضاف: إن تعليمات مدربي الكابتن رضا سوداني، كانت بمثابة شحنه قوية قبل خوض غمار المنافسة، حين قال لي بأني قادر على تحقيق إنجاز عالمي جديد إذا ما تحليت بالإرادة والصبر، وأعد إن شاء الله بتحقيق المزيد من الإنجازات، والوصول إلى منصات التتويج في كل البطولات التي أشارك فيها.أثلون ـ البيان الرياضي


ثقة

مدرب السباحة يشيد بأداء المنصوري والحارثي

alt

سباحو الامارات يتألقون في المنافسات | البيان

أكد مدرب السباحة إسماعيل الحوسني، أن أداء كل من حميد المنصوري ومحمد الحارثي في الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر جيد في المسابقات التي خاضاها، إذ حققا أرقاما شخصية جديدة ستعطيهما ثقة في النفس وقدرة على التطوير، وتعد المشاركة هي الأولى للاعب محمد الحارثي، وقد اكتسب خبرات جديدة سيستفيد منها مستقبلاً في المحافل الدولية، معرباً عن سعادته البالغة بفرسان الإمارات في مسابقات ألعاب القوى، وأن هذا نتاج طبيعي لما تشهده رياضة أصحاب الهمم من اهتمام من قيادتنا الرشيدة واتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم، وكل الشكر والتقدير للجهاز الإداري الذي ذلل كل العقبات التي واجهت المنتخب منذ لحظة وصولنا أرض إيرلندا، وسعداء بعودتنا لأرض الوطن مكللين بالميداليات. أثلون ـ البيان الرياضي

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً