البرلمان الأوروبي يطالب فنزويلا بالاعتراف بوجود “أزمة إنسانية”

البرلمان الأوروبي يطالب فنزويلا بالاعتراف بوجود “أزمة إنسانية”


عود الحزم

حض البرلمان الأوروبي اليوم الخميس حكومة فنزويلا على “الإقرار بوجود أزمة إنسانية” في البلاد وإيجاد “حلول سياسية واقتصادية” لوضع حد لها، وذلك في قرار تبناه في ستراسبورغ. وجاء…

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيف)


حض البرلمان الأوروبي اليوم الخميس حكومة فنزويلا على “الإقرار بوجود أزمة إنسانية” في البلاد وإيجاد “حلول سياسية واقتصادية” لوضع حد لها، وذلك في قرار تبناه في ستراسبورغ.

وجاء في نص القرار الذي تم التصويت عليه في جلسة عامة أن النواب الأوروبيين “قلقون للغاية ومصدومون للوضع الإنساني الكارثي في فنزويلا، والذي أسفر عن عدد كبير من الوفيات وتسبب بتدفق غير مسبوق للاجئين والمهاجرين نحو البلدان المجاورة والبعيدة”.

ودعا البرلمان في هذا القرار الذي صدر بغالبية كبيرة (455 صوتا مقابل مئة مع احجام 29 عضواً) “بإلحاح السلطات الفنزويلية إلى الإقرار بوجود أزمة إنسانية”.

وطالب النواب الأوروبيون السلطات في فنزويلا بـ”البحث عن حلول سياسية واقتصادية لضمان أمن جميع المدنيين واستقرار البلاد والمنطقة”، وحضوها أيضاً على “السماح في شكل عاجل بإيصال المساعدة الإنسانية في البلاد من دون صعوبات”.

وكرر البرلمان أن “الأزمة الإنسانية الراهنة نابعة من أزمة سياسية”، مطالباً بإنهاء “كل انتهاكات حقوق الإنسان” والإفراج “عن جميع السجناء السياسيين” وإجراء “انتخابات رئاسية جديدة تنسجم مع المعايير الديموقراطية”.

والانتخابات الرئاسية التي قاطعتها المعارضة فاز فيها في مايو (آيار) الفائت الرئيس الاشتراكي المنتهية ولايته نيكولاس مادورو.

ونهاية يونيو (حزيران)، قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على النظام في فنزويلا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً