الجامعة العربية: تهجير إسرائيل لتجمع الخان الأحمر “جريمة حرب”

الجامعة العربية: تهجير إسرائيل لتجمع الخان الأحمر “جريمة حرب”

أدانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات ما وصفته بـ”جريمة الحرب” التي ترتكبها إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) في الخان الأحمر وأبو نوار والمتمثلة في تهجير قسري وتشريد أبناء القرية …

الجامعة العربية(أرشيف)


أدانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات ما وصفته بـ”جريمة الحرب” التي ترتكبها إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) في الخان الأحمر وأبو نوار والمتمثلة في تهجير قسري وتشريد أبناء القرية الفلسطينية، وهدم تجمع الخان الأحمر واقتلاع مواطنيه، وتجريدهم من حقهم الطبيعي بالعيش بكرامة على أرضهم.

وأكدت الجامعة العربية في بيان صحافي اليوم الخميس، أن التهجير القسري لتجمع الخان الأحمر يهدف إلى إفساح المجال لتوسيع البناء الاستعماري غير القانوني في القدس الشرقية المحتلة، واستكمال مخطط عزل القدس وفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها.

وأشار البيان إلى أنه في الوقت الذى تعمل فيه إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) على استهداف لمجتمعات فلسطينية بأكملها، عبر نقلها غير القانوني لعشرات الآلاف من المستوطنين المستعمرين إلى الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، تعلن موافقتها على إنشاء مئات الوحدات الاستيطانية الاستعمارية في انتهاك صارخ للقانون الدولي، وبالأخص القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي الجنائي واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

وأوضح البيان أن ذلك يؤكد على نواياها الحقيقية لاستدامة احتلالها الاستيطاني الاستعماري الذى يهدف إلى تهجير الفلسطينيين واستبدالهم، وإحلال مستوطنيها، واستكمالا لتنفيذ مخطط E1 الاستيطاني الذى يهدف إلى ضم القدس وحصارها وتقطيع الضفة الغربية وتكريس الاحتلال العسكري للأراضي الفلسطينية.

وأدان البيان اعتداء سلطات الاحتلال الإسرائيلي الوحشي على أهالي الخان الأحمر وعلى المسئولين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب ولجان المقاومة الشعبية.

أدانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات ما وصفته بـ”جريمة الحرب” التي ترتكبها إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) في الخان الأحمر وأبو نوار والمتمثلة في تهجير قسري وتشريد أبناء القرية الفلسطينية، وهدم تجمع الخان الأحمر واقتلاع مواطنيه، وتجريدهم من حقهم الطبيعي بالعيش بكرامة على أرضهم.

وأكدت الجامعة العربية في بيان صحافي اليوم الخميس، أن التهجير القسري لتجمع الخان الأحمر يهدف إلى إفساح المجال لتوسيع البناء الاستعماري غير القانوني في القدس الشرقية المحتلة، واستكمال مخطط عزل القدس وفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها.

وأشار البيان إلى أنه في الوقت الذى تعمل فيه إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال) على استهداف لمجتمعات فلسطينية بأكملها، عبر نقلها غير القانوني لعشرات الآلاف من المستوطنين المستعمرين إلى الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، تعلن موافقتها على إنشاء مئات الوحدات الاستيطانية الاستعمارية في انتهاك صارخ للقانون الدولي، وبالأخص القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي الجنائي واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

وأوضح البيان أن ذلك يؤكد على نواياها الحقيقية لاستدامة احتلالها الاستيطاني الاستعماري الذى يهدف إلى تهجير الفلسطينيين واستبدالهم، وإحلال مستوطنيها، واستكمالا لتنفيذ مخطط E1 الاستيطاني الذى يهدف إلى ضم القدس وحصارها وتقطيع الضفة الغربية وتكريس الاحتلال العسكري للأراضي الفلسطينية.

وأدان البيان اعتداء سلطات الاحتلال الإسرائيلي الوحشي على أهالي الخان الأحمر وعلى المسئولين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب ولجان المقاومة الشعبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً