سوريا: مقتل 30 من قوات النظام في غرب درعا

سوريا: مقتل 30 من قوات النظام في غرب درعا

أعلنت المعارضة السورية، اليوم الخميس، مقتل 30 عنصراً من القوات النظامية في غرب مدينة درعا جنوب سوريا. وقال قائد عسكري في الجبهة الجنوبية التابعة للمعارضة: “تصدت قواتنا لهجوم القوات…

مسلح من فصائل المعارضة السورية في درعا (أرشيف)


أعلنت المعارضة السورية، اليوم الخميس، مقتل 30 عنصراً من القوات النظامية في غرب مدينة درعا جنوب سوريا.

وقال قائد عسكري في الجبهة الجنوبية التابعة للمعارضة: “تصدت قواتنا لهجوم القوات الحكومية على جبهة القاعدة الجوية غرب مدينة درعا، وقتلت أكثر من 30 عنصراً بينهم أربعة ضباط”.

وأضاف: “تستخدم القوات الحكومية سياسة الأرض المحروقة في هجومها حيث قصفت بأكثر من 400 صاروخ خلال 24 ساعة الماضية، وشنت أكثر من 350 غارة جوية على صيدا، وطفس، والنعيمة، والطيبة، وتصيب، في ريف درعا الشرقي والغربي”.

وأكد القائد العسكري، أن “الطائرات الحربية الروسية قصفت مخيماً للنازحين في المنطقة الحرة على الحدود السورية الأردنية، قرب معبر نصيب”.

ومن جهته قال مصدر عسكري سوري: “سيطرت قواتنا اليوم على بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي بعد معارك عنيفة مع مسلحي المعارضة، وبسطت قواتنا سيطرتها على أغلب كتيبة الدفاع الجوي جنوب شرق البلدة”.

وأشار إلى أنه “بعد سيطرة الجيش على بلدة صيدا والتقدم نحو كتيبة الدفاع الجوي أصبح أكثر من 70% من ريف درعا الشرقي تحت سيطرته”.

وقالت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة درعا، إن “أكثر من 320 ألف شخص نزحوا من بلداتهم وقراهم في محافظة درعا في اتجاه الحدود السورية الأردنية وريف درعا الغربي، ومنها الى محافظة القنيطرة”.

وأعلن مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا اليوم، أن “أكثر من 5 آلاف سوري غادروا عبر الممر الإنساني منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا”.

وجدَّدت غرفة العمليات المركزية في الجنوب اليوم الخميس تمسكها بالحل السياسي لإنهاء المعركة في الجنوب السوري، وذلك بعد نحو 24 ساعة من فشل المفاوضات مع الروس في بُصرى الشام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً