قيادي فلسطيني: قطر تسعى لإبرام صفقة مشبوهة لإضاعة حقوق الفلسطينيين

قيادي فلسطيني: قطر تسعى لإبرام صفقة مشبوهة لإضاعة حقوق الفلسطينيين

استنكر أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة، محمود الزق، تصريحات مندوب قطر في الأراضي الفلسطينية محمد العمادي عن المباحثات غير المباشرة بين إسرائيل وحركة حماس…

المندوب القطري في الأراضي الفلسطينية محمد العمادي (أرشيف)


استنكر أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة، محمود الزق، تصريحات مندوب قطر في الأراضي الفلسطينية محمد العمادي عن المباحثات غير المباشرة بين إسرائيل وحركة حماس حول الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.

وقال الزق، في تصريح خاص ، إن “العمادي يتصرف وكأنه مفوض عام أو حاكم لقطاع غزة”،

معتبراً أن قطر لا تضع سياسات بل تعمل على تنفيذ سياسات وأجندات خارجية.

وأوضح الزق، أن “تصريحات العمادي تدل على أن العلاقات التطبيعية بين قطر وإسرائيل موجودة، وأن للدوحة أهداف مشبوهة، وتسعى لتمرير صفقة مشبوهة على حساب الفلسطينيين الأمر الذي سيؤدي إلى ضياع حقوقهم”.

وأضاف الزق، أن “قطر تسعى لتجاوز القيادة الفلسطينية وتطبيع العلاقات بين حماس وإسرائيل، الأمر الذي يقودنا نحو المشروع الأميركي لدويلة غزة، وللأسف حركة حماس تتعامل بشكل متواصل مع هذه التحركات”.

وتابع أن “السفير القطري هو من وقع تنازلاً أمنياً لإسرائيل عن أراضي المزارعين المنتشرة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة أو ما عُرف فلسطينياً باسم شارع جكر، الذي حدد منطقة أمنية لإسرائيل وسمح بمصادرة الأراضي الفلسطينية لصالح الأمن الإسرائيلي”.

وأشار إلى أن قطر تسعى لتوقيع اتفاق ثنائي بين حماس وإسرائيل يتجاوز القيادة الفلسطينية، ويحقق التطبيع بين الاحتلال وحماس، مشدداً على أن صمت حماس على تصريحات العمادي خطير جداً ويؤكد قبولها لما يطرحه السفير القطري.

يذكر أن مندوب النظام القطري محمد العمادي، قال في تصريحات صحافية، إن هناك مباحثات غير مباشرة بين إسرائيل وحماس لبحث الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، برعاية قطرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً