عدم تحمل الفركتوز… حالة قد تعانون منها وهذه أعراضها!

عدم تحمل الفركتوز… حالة قد تعانون منها وهذه أعراضها!

على الرغم من فوائد الفواكه الغذائية الكثيرة وإحتوائها على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن المفيدة للصحة، إلا أن تناولها قد يؤدي في بعض الحالات الى العديد من المخاطر الصحيّة…

على الرغم من فوائد الفواكه الغذائية الكثيرة وإحتوائها على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن المفيدة للصحة، إلا أن تناولها قد يؤدي في بعض الحالات الى العديد من المخاطر الصحيّة والمضاعفات الجانبية، وذلك بسبب عدم تحمّل البعض لسكر الفاكهة أو ما يسمّى بالفركتوز.

ما هي حالة عدم تحمل الفركتوز؟

تندرج حالات عدم تحمل الفركتوز ضمن أمراض التمثيل الغذائي وهي في معظم الحالات تظهر في مرحلة عمرية مبكرة بعد فطام الطفل مباشرة. وهنا نشير الى أنه يمكن الاستدلال على الإصابة بهذا المرض من خلال رفض تناول الأطعمة المحتوية على السكر نتيجة الشعور بالإضطرابات الحادّة والمزعجة بعد تناولها.

أسباب وأعراض عدم تحمّل الفركتوز

غالباً ما يكون عدم تحمل الفركتوز لأسباب وراثية بسبب نقص الإنزيم اللازم لهضم سكر الفاكهة، وهنا نشير الى أن علامات هذه الظاهرة تختلف من حالة الى أخرى وفق طبيعة الأجسام ونوع المرض الذي ينقسم إلى نوعين:

– عدم تحمل الفركتوز الوراثي

– سوء امتصاص الفركتوز

ومن أهم أعراض هذا المرض:

– الإسهال والغازات

– الشعور بالنفخة والإمتلاء

– آلام في البطن بعد ما بين 30 إلى 90 دقيقة بعد تناول أطعمة تحتوي على الفركتوز

– الإنزعاج العام واضطرابات شديدة

– نوبات تعرق أو ارتعاش أو قيء

– الإصابة بالنعاس بعد الأكل

– الصداع الحاد أو خفقان في القلب

كيف يمكن الحدّ من مضاعفات عدم تحمل الفركتوز؟

في هذه الحالة يجب الاستغناء تماماً عن الأطعمة المحتوية على الفركتوز، وجميع الأطعمة التي يتم تصنيعها من السكر العادي، إذ يتكون هذا السكر في الأساس من سكر البنجر أو سكر القصب، أي من السكريات الثنائية التي يتكون نصفها من الفركتوز والنصف الآخر من الغلوكوز، مع ضرورة التخفيف من الأغذية الغنية بالفركتوز مثل العصائر والتفاح والعنب والبطيخ والبازيلا، الموز والتوت والفراولة والجزر والفول الأخضر والخس.

إليكم المزيد من صحتي عن مضاعفات الفركتوز:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً