40 % نسبة انخفاض الحوادث المرورية بإصابات

40 % نسبة انخفاض الحوادث المرورية بإصابات

نظمت إدارة المرور والدوريات بمقرها، بالتعاون مع إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة، الملتقى الإعلامي للجاليات والمقام تحت شعار: «كلنا شركاء في السلامة المرورية»، بحضور المقدم محمد علاي النقبي، …

emaratyah

نظمت إدارة المرور والدوريات بمقرها، بالتعاون مع إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة، الملتقى الإعلامي للجاليات والمقام تحت شعار: «كلنا شركاء في السلامة المرورية»، بحضور المقدم محمد علاي النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، والمقدم خالد الكي، نائب مدير الإدارة، والرائد عبدالرحمن خاطر، مدير فرع التوعية والإعلام المروري، وجونسون رئيس الجمعية الهندية بالشارقة، وجمع كبير من وسائل الإعلام العربية والأجنبية، وعدد كبير من الجاليات الأجنبية من غير الناطقين باللغة العربية.
وفي بداية الملتقى تم استعراض مادة فليمية تلخص أهم الأعمال التي ينجزها أفراد المرور والدوريات من تنظيم لحركة السير بطرقات الإمارة في ساعات الذروة الصباحية، أمام مجمعات المدارس، والدوائر الحكومية التي تشهد ارتفاعاً كبيراً في عدد المراجعين، وداخل الأحياء السكنية، وإنجاز المعاملات للمراجعين في مختلف قطاعات الإدارة.
وثمن المقدم علاي جهود وسائل الإعلام في المساهمة في خفض نسبة الحوادث المرورية، من خلال نشر البرامج التوعوية المباشرة عبر قنواتها المختلفة، واستعرض أهم الإنجازات التي تحققت خلال النصف الأول من العام الجاري 2018، و جاء في مقدمتها، تنفيذ 7 حملات مرورية توعوية لكافة فئات المجتمع بمختلف اللغات، وإيصال التوعية المرورية إلى ما يربو على 144 ألفاً و766 مستفيداً، إلى جانب التعاون مع 32 جهة خارجية لتنفيذ تلك الحملات.
وأشار إلى أن الإدارة قامت بتنظيم 168 حدثاً، ونفذت 11 حملة ضبط مروري بهدف ضبط أمن الطرق والحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق، إلى جانب العديد من الإنجازات التي قامت بها في ذات الفترة من العام.
وفي السياق نفسه، عرض الملتقى الإنجازات المتعددة التي حققها قسم الإنقاذ بإدارة المرور والدوريات، والتي هدفت إلى تحقيق السلامة العامة، وتحقيق جوانب الأمن والأمان ومنها الانتقال إلى 154 حادثاً برياً، و21 حادثاً بحرياً، والتعامل معها وفق أفضل النظم المرورية، كما تم استحداث نقطة إنقاذ بري في مركز صحارى لدعم مبادرة «اعبر بأمان».
وانخفض مؤشر الحوادث بإصابات بنسبة 40% عن العام الماضي 2017، وذلك ما يصب في الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية في جعل الطرق أكثر أماناً، بما يتوافق مع الجهود الكبيرة التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة الشارقة في حفظ الأرواح والممتلكات لمستخدمي الطريق.
وعن نسبة المؤشر قال: «إن من أهم أسباب الحوادث في عام 2017، هو الانحراف المفاجئ، حيث بلغت نسبته 66 حادثاً، بينما سجل 34 حادثاً في النصف الأول من عام 2018».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً