شرطة وبلدية دبي تطلقان حملة سلامة الشواطئ

شرطة وبلدية دبي تطلقان حملة سلامة الشواطئ

بتعليمات اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أطلقت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، بالتعاون مع بلدية دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، حملة سلامة …

emaratyah

بتعليمات اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أطلقت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، بالتعاون مع بلدية دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، حملة سلامة الشواطئ، بحضور اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني حارب، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، وخليفة حسن بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والعميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مجلس مراكز شرطة دبي، والعميد عبد القادر محمد البناي مدير مركز شرطة الموانئ، والمهندسة علياء عبد الرحيم الهرمودي مدير إدارة البيئة في بلدية دبي، وبطي الفلاسي مدير إدارة التوعية الأمنية والهيئات القنصلية.
وأكد اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، خلال المؤتمر الصحفي، أن شواطئ دبي تستقطب سنوياً أعداداً متزايدة من الزوار والسياح، وتعد معلماً حضارياً من معالم الإمارة، وانطلاقاً من حرص شرطة دبي على بسط الأمن والأمان ونشر الاستقرار والطمأنينة، جاء إطلاق حملة سلامة الشواطئ وتستمر شهرين، بهدف بث الرسائل التوعوية والإرشادية، والوصول إلى كل الشرائح، والعمل على الحد من بعض الممارسات السلبية، وخاصة تلك التي تدخل في تصنيف الجرائم.
من جانبه، استعرض العميد عبد القادر محمد البناي إحصاءات الحوادث خلال السنوات الثلاث الأخيرة في مختلف شواطئ دبي، مؤكداً تراجع أرقام الوفيات وحالات الإصابة حتى وصلت في النصف الأول من 2018 إلى 9 حالات، منها 6 وفيات و3 إصابات، وذلك مقابل 35 حالة غرق في 2016 منها 29 وفاة، و18 حالة غرق في 2017 منها 14 وفاة.
بدوره، عبر خليفة حسن بن دراي، عن سعادته بالانضمام إلى فريق عمل الحملة، مؤكداً دور الإسعاف الموحد في تحقيق أهداف حملة سلامة الشواطئ، وحرصهم على التنسيق مع الفرق العاملة في جهود التوعية والإرشاد لمرتادي شواطئ دبي.
وأوضح أن العمل جار هذا العام على إطلاق فرق إسعاف بحرية، حيث سيتم إطلاق 8 نقاط إسعافية خلال الفترة من 2018 وحتى 2020.
ومن جانب آخر، أكد العميد أحمد ثاني بن غليطة، أن شرطة دبي تعمل كفريق عمل واحد مع المؤسسات الحكومية الأخرى من أجل تقديم الحملات التوعوية والإرشادية.
وفي ذات السياق استعرضت المهندسة علياء عبد الرحيم الهرمودي، منظومة خدمات الإنقاذ المطبقة في بلدية دبي منذ أن أوكلت المهمة للبلدية في يوليو 2016 وحتى اليوم، مشيرة إلى أنها أهلت شواطئ دبي لدخول قائمة أفضل شواطئ العالم بشهادة المنظمات العالمية. وتم تحديد منطقة للسباحة الليلية.
وأشارت إلى أن البلدية قامت بإعداد لوحات إرشادية على الشواطئ، وخدمات الإنقاذ، ومحطات إنقاذ ووفرت قوى عاملة مدربة، وأدوات ومعدات للإنقاذ البحري، وذكرت أن هناك 100 منقذ حالياً مؤهل عالمياً في مجال الإنقاذ البحري موزعين على كل شواطئ دبي.
أكد بطي الفلاسي، أن هذه الحملة جاءت بناء على توجيهات القائد العام لشرطة دبي، مشيراً إلى أنها صممت لتلبي احتياجات وطبيعة الفترة الصيفية والجمهور المستهدف برسائل الحملة، منوهاً في الوقت ذاته بأن الفعاليات ووسائل التوعية سوف تخاطب الجمهور المستهدف استناداً للإحصائيات والأرقام السابقة.
حقق الفيديو الذي أعدته شرطة دبي لتوعية الأمهات بعدم الانشغال عن أطفالهم خاصة إذا كانت هناك أحواض سباحة داخل المنزل نحو مليون مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال بطي الفلاسي إن هناك حزمة من الفيديوهات التوعوية التي سيتم بثها قريباً في مجالات عدة.
أكد العميد عبد القادر البناي، أن شرطة دبي تعمل حالياً على تأهيل فرق إنقاذ نسائية للاستجابة للحالات التي تتعرض بها النساء لحوادث الغرق أو الإصابة وللتواجد كدوريات في الأيام المخصصة لباحة النساء في بعض الحدائق العامة، وأن الهدف من تواجد الدوريات الشرطية على الشواطئ ليس المخالفة، لكن توعية مرتاديها ببعض الأمور التي تحافظ على ممتلكاتهم، وتوعية الآخرين من التطفل أو الإزعاج لمرتادي الشواطئ، وعدم النزول بالملابس الداخلية للشواطئ.
وقال إنه تم التنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات فيما يتعلق بمنع النزول للقناة المائية، مؤكداأ أن الفعل الذي ارتكب من الشباب في وقت سابق وانتشر على مواقع التواصل لن يتكرر مجدداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً