إنخفاض في الحوادث المرورية بالشارقة

إنخفاض في الحوادث المرورية بالشارقة


عود الحزم

تصوير: تشاندرا بالان كشفت إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة أن “مؤشر الحوادث باصابات” سجل خلال النصف الأول من العام الجاري 2018 انخفاضا بنسبة 40 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2017 …

كشفت إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة أن “مؤشر الحوادث باصابات” سجل خلال النصف الأول من العام الجاري 2018 انخفاضا بنسبة 40 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2017 ما يصب فى الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية فى جعل الطرق أكثر اماناً وبما يتوافق مع الجهود الكبيرة التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة الشارقة فى حفظ الأرواح والممتلكات لمستخدمي الطريق.
وثمن المقدم محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة – خلال الملتقى الاعلامي الذي نظمته إدارة المرور والدوريات بالتعاون مع إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة تحت شعار “كلنا شركاء فى السلامة المرورية ” – جهود وسائل الإعلام فى المساهمة فى خفض نسبة الحوادث المرورية من خلال نشر البرامج التوعوية المباشرة عبر قنواتهم المختلفة.
وقال المقدم علاي أن شارع مليحة في الشارقة و الذي يعد من أخطر الشوارع على مستوى الدولة لم يسجل خلال النصف الأول من العام الجاري أية حوادث بليغة و ذلك يعود لجهود الادارة من جانب الضبط الأمني المروري و حملات التوعية الموجهة لمستخدمي الطرق .
واستعرض المقدم علاي أهم الإنجازات التى تحققت خلال النصف الأول من العام الجاري 2018 والتى جاءت في مقدمتها تنفيذ “7” حملات مرورية توعوية لكافة فئات المجتمع بمختلف اللغات وإيصال التوعية المرورية الى ما يربو عن 144 ألفا و766 مستفيدا إلى جانب التعاون مع “32” جهة خارجية لتنفيذ تلك الحملات.
واشار إلى أن الإدارة قامت بتنظيم “168” حدثاً ونفذت “11” حملة ضبط مروري بهدف ضبط أمن الطرق والحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق إلى جانب العديد من الإنجازات التى قامت بها في ذات الفترة من العام.
واستعرض الملتقى الإنجازات المتعددة التى حققها قسم الإنقاذ بإدارة المرور والدوريات والتى هدفت إلى تحقيق السلامة العامة وتحقيق جوانب الأمن والأمان ومنها الانتقال الى “154” حادثا بريا و”21″ حادثا بحريا والتعامل معهما وفق أفضل النظم المرورية كما تم إستحداث نقطة إنقاذ بري في مركز صحارى التجاري لدعم مبادرة “أعبر بأمان” من أجل خفض نسبة حوادث الدهس التى وصلت نسبة إنخفاضها نحو 30 بالمائة على الطرق إلى جانب تقديم العديد من الخدمات الأخرى.
وقال علاي من أهم أسباب الحوادث في عام 2017 هو الانحراف المفاجئ حيث بلغت نسبته “66” حادثاً بينما سجل “34 “حادثاً في النصف الاول من العام 2018 بمعدل إنخفاض نسبي ملحوظ إلى جانب إنخفاض عام في نسب ومؤشرات الحوادث البسيطة والمتوسطة والبليغة ..لافتا الى أن عدد متسببي الحوادث من فئة النساء بلغ 26 حادثا فيما سجل الذكور 181 حادثا خلال النصف الأول من العام الجاري بعد ان كانت الأعداد 37 و 267 على التوالي في النصف الأول من العام الماضي .
ولفت الى أن الادارة تعمل على تطوير و تحديث أساليب التوعية بصفة مستمرة حيث تستعد لاطلاق خطة توعية في النصف الثاني من العام الجاري من ضمنها عرض مقاطع مصورة توعوية في دور السينما وعلى اللوحات الالكترونية المنتشرة في شوارع الأمارة الى جانب الأستعانة باحدى الشخصيات البارزة على مواقع التواصل الأجتماعي للترويج للرسائل المرورية الآمنة.
ونوه الى ان الجهات المختصة بالامارة ستعمل خلال الفترة المقبلة على تحويل ميداني سعيد المدفع ومعسكر الفلاح الى تقطاعات مرورية من أجل تحقيق أكبر قدر من أنسيابية حركة المركبات على تلك الطرق .
وعرض الملتقى مادة فلمية لخصت أهم الأعمال التى ينجزها أفراد المرور والدوريات من تنظيم لحركة السير بطرقات الإمارة فى ساعات الذروة الصباحية من أمام مجمعات المدارس والدوائر الحكومية التى تشهد إرتفاع كبير فى عدد المراجعين وفي الأحياء السكنية وانجاز المعاملات للمراجعين فى مختلف قطاعات الإدارة.
حضر الملتقى المقدم خالد الكي نائب مدير إدارة المرور و الدوريات والرائد عبدالرحمن خاطر مدير فرع التوعية والإعلام المروري والسيد جونسون رئيس الجمعية الهندية بالشارقة وعدد كبير من وسائل الاعلام العربية والاجنبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً