السراج وسوينغ يبحثان في طرابلس قضايا الهجرة غير المشروعة

السراج وسوينغ يبحثان في طرابلس قضايا الهجرة غير المشروعة

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، اليوم الأربعاء بمقر المجلس في طرابلس رئيس المنظمة الدولية للهجرة وليام سوينغ، إلى جانب مسؤولين آخرين…

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق السراج ورئيس المنظمة الدولية للهجرة سوينغ (أرشيف)


استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، اليوم الأربعاء بمقر المجلس في طرابلس رئيس المنظمة الدولية للهجرة وليام سوينغ، إلى جانب مسؤولين آخرين بالمنظمة.

وبحسب المكتب الإعلامي للسراج، فقد أشار سوينغ إلى أن زيارته والوفد المرافق تأتي في إطار مساعدة ليبيا في التعامل مع قضية الهجرة غير المشروعة ومشكلة النازحين، معبراً عن شكره لما تقدمه ليبيا من دعم لجهود المنظمة في معالجة ملف الهجرة، ومشيداً بما تحقق من تطورات إيجابية في هذا الملف منذ زيارته الأخيرة في فبراير(شباط) الماضي، ومؤكداً توافق موقف المنظمة مع موقف السراج الرافض لتوطين المهاجرين داخل ليبيا.

ومن جانبه، أشار السراج للدعم الإنساني الذي تقدمه حكومته للمتواجدين في مراكز الإيواء بحسب الإمكانيات المتاحة، موضحاً أن من يتم إيوائهم يشكلون نسبة بسيطة من المهاجرين المتواجدين على الأرض الليبية.

وكما عبر عن ثقته في الأداء الفعال للمنظمة والأثر الإيجابي للتعاون معها وتأثيره في حلحلة الملفات المتعلقة بالهجرة والنزوح، مؤكداً أن قضية الهجرة غير المشروعة لا تخص ليبيا فقط؛ بل تهم المجتمع الدولي برمته؛ ومعالجتها تستدعي التعاون والتنسيق بين كافة الأطراف ذات العلاقة، مجدداً موقف ليبيا الداعي إلى المعالجة الشاملة للملف بحيث لا يقتصر الاهتمام على الجانب الأمني فقط رغم أهميته.

وكما تحدث عن ضرورة دعم دول المصدر لخلق مشاريع تنموية توفر فرص عمل للشباب، وإرساء منظومة متكاملة تعالج جميع جوانب القضية وعلى رأسها مكافحة العصابات التي تتاجر بالبشر والتي تعمل من خلال شبكات ذات صفة دولية وعابرة للحدود، على حد قوله.

والجدير بالذكر، أن ليبيا تعتبر أكبر بلد عبور للمهاجرين الأفارقة الذين يعبرون الحدود الجنوبية الليبية بطرق غير قانونية، ومنها إلى السواحل الليبية رغبة في الهجرة عبر البحر المتوسط إلى الساحل الأوروبي، وساعد على تنامي الهجرة غير القانونية في ليبيا؛ الحالة الأمنية والسياسية والاقتصادية السيئة التي تعاني منها البلاد منذ أحداث الثورة الليبية عام 2011 والتي أدت لإسقاط النظام السابق فيها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً