مالطا تمنع تحليق طائرة تتعقب قوارب المهاجرين غير الشرعيين

مالطا تمنع تحليق طائرة تتعقب قوارب المهاجرين غير الشرعيين

قالت منظمة (سي ووتش) الألمانية للإغاثة الإنسانية اليوم الأربعاء “إن مالطا منعت تحليق طائرة صغيرة، كانت تُستخدم للبحث عن قوارب المهاجرين في البحر المتوسط، انطلاقاً من أراضيها”…

مهاجرون تم إنقاذهم من قبل سفينة أكواريوس بتاريخ 10 يونيو (أرشيف)


قالت منظمة (سي ووتش) الألمانية للإغاثة الإنسانية اليوم الأربعاء “إن مالطا منعت تحليق طائرة صغيرة، كانت تُستخدم للبحث عن قوارب المهاجرين في البحر المتوسط، انطلاقاً من أراضيها”.

وأكد متحدث باسم حكومة مالطا صدور أوامر للطائرة بعدم الإقلاع مشيرا إلى أن من المتوقع صدور بيان شامل عن هذه الواقعة في وقت لاحق اليوم.

وتبدو هذه الخطوة جزءاً من جهود تبذلها مالطا وإيطاليا المجاورة لمنع المنظمات غير الحكومية من العمل انطلاقاً من أراضيهما.

وتعمل تلك المنظمات على إنقاذ المهاجرين قبالة الساحل الليبي.

وقالت المنظمة “اعتباراً من الآن لم يعد متاحاً خروج رحلات جوية(…) في منطقة البحث الواقعة شمالي الساحل الليبي”.

وأضافت أن الطائرة (مونبيرد)، التي تديرها بالتعاون مع مؤسسة إغاثية للطيارين السويسريين، ساهمت في إنقاذ نحو 20 ألفاً.

وقالت: “كان من الممكن أن يغرق أكثر من ألف شخص إذا لم يكتشف طاقم مونبيرد القوارب وهي تغرق في آخر لحظة”.

وأعلنت مالطا الأسبوع الماضي غلق كل موانئها أمام سفن المنظمات غير الحكومية بعدما سمحت بدخول سفينة تديرها منظمة (ميشن لايف لاين) الخيرية الألمانية كان على متنها 133 مهاجرا.

ومثل قبطان هذه السفينة الاثنين أمام محكمة في مالطا حيث وُجهت له تهم مخالفة قواعد التسجيل كما جرى احتجاز السفينة لحين إجراء مزيد من التحقيقات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً