الشعبة الإماراتية تطرح رؤية الدولة للقضايا الراهنة أمام البرلمان العربي

الشعبة الإماراتية تطرح رؤية الدولة للقضايا الراهنة أمام البرلمان العربي

طرح وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي خلال مشاركته في أعمال اللجان الدائمة للبرلمان العربي، التي عقدت في القاهرة بمصر، تمهيداً لاجتماعات الجلسة الخامسة من …

alt


طرح وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي خلال مشاركته في أعمال اللجان الدائمة للبرلمان العربي، التي عقدت في القاهرة بمصر، تمهيداً لاجتماعات الجلسة الخامسة من دور الانعقاد الثاني من الفصل الثاني، رؤية الدولة للقضايا التي تم مناقشتها.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تشتمل القضايا التي تمت مناقشتها ما يتعلق بالتكامل الاقتصادي العربي، وتيسير التجارة والاستثمار في العالم العربي، وتطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية وما تقوم به ميلشيات الحوثي الانقلابية، خاصةً تجنيد الأطفال القسري واستخدامهم كدروع بشرية وإجبارهم على المشاركة في الأعمال العسكرية، والتقارير، والبيانات المغلوطة من بعض المنظمات الإقليمية والدولية عن حقوق الإنسان في العالم العربي، فضلاً عن المساعدات الإنسانية والإنمائية التي تقدمها دولة الإمارات.

وضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية كل من: رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية خالد علي بن زايد الفلاسي، وعضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان جاسم عبد الله النقبي ، وعضو لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي محمد أحمد اليماحي، وعضوة لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب وعائشة سالم بن سمنوه.

وترأس عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية للبرلمان العربي خالد علي بن زايد الفلاسي، الاجتماع الرابع للجنة، الذي ناقش مذكرة الأمانة العامة حول متابعة تنفيذ تكليفات اللجنة في اجتماعها الرابع وما انبثق عنها من قرارات في الجلسة العامة، وتقرير نشاط اللجنة خلال دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثاني للعام 2017-2018م، والموقف المالي، وموقف سداد الدول لمساهمتها في موازنة 2018م.

كما ناقشت اللجنة مشروع خطة عملها لدور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الثاني للعام 2018-2019م، وتقرير اللجنة المصغرة المعنية بدراسة مقترح تشريع قانون استرشادي لتحقيق الأمن الغذائي، وتقرير اللجنة المصغرة المعنية بدراسة تشريع قانون استرشادي لجذب رؤوس الأموال العربية للعالم العربي، والإحاطة بموقف الترتيبات لتنظيم ندوة “التكامل الاقتصادي العربي: تيسير التجارة والاستثمار في العالم العربي”.

وأكد خالد بن زايد أن اللجنة خرجت بعدد من القرارات من أبرزها: اعتماد مشروع خطة عمل اللجنة لدور الثالث من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي مع وجود بعض التعديلات، والموافقة على إدراج تقرير اللجنة المصغرة المعنية بدراسة مقترح تشريع قانون استرشادي لتحقيق الأمن الغذائي وإحالته إلى مكتب البرلمان لإدراجه ضمن خطة عمل اللجنة، والموافقة على تقرير اللجنة المصغرة المعنية بدراسة تشريع قانون استرشادي لجذب رؤوس الأموال العربية للعالم العربي وإحالته إلى مكتب البرلمان لإدراجه ضمن خطة عمل اللجنة.

وشارك عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الانسان جاسم عبد الله النقبي، في الاجتماع الخامس للجنة.

وقال النقبي أن اللجنة ناقشت وأدخلت بعض التعديلات على مشروع قرار محال من رئيس البرلمان العربي بشأن تطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية، وما تقوم به ميلشيات الحوثي الانقلابية خاصةً تجنيد الأطفال القسري واستخدامهم كدروع بشرية، وإجبارهم على المشاركة في الأعمال العسكرية وتم اعتماده، كما اعتمدت مشروع قرار محال من رئيس البرلمان العربي بشأن ما يصدر من قرارات وتقارير وبيانات مغلوطة من بعض المنظمات الإقليمية والدولية عن حالة حقوق الانسان في العالم العربي، خاصة ما صدر مؤخراً عن البرلمان الأوروبي عن حالة حقوق الإنسان في بعض الدولة العربية.

كما اطلعت اللجنة على تقرير اللجنة الفرعية المعنية بدراسة مسودة تقرير حالة حقوق الإنسان في العالم العربي للعام 2017م، وأوصت بمزيد من الدراسة، واعتمدت تقرير اللجنة الفرعية المعنية بإعداد مشروع خطة عمل لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان خلال دور الانعقاد الثالث.

وأشار إلى أنه تم اعتماد مشروع الرؤية البرلمانية حول: تخفيف آثار الحروب والصراعات المسلحة على حقوق الانسان والتنمية في العالم العربي، التي تضمنها تقرير اللجنة الفرعية.

وقال إن اللجنة أوصت بعد أن اطلعت على مذكرة بشأن تعديل المادة (30) من نظام موظفي البرلمان العربي فيما يتعلق بصرف تذاكر السفر الخاصة بإجازة زيارة الوطن للموظفين، بالإبقاء على نص المادة الحالي.

كما شارك عضو لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي للبرلمان العربي محمد أحمد اليماحي في الاجتماع الخامس للجنة من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثاني.

وقال ليماحي أن اللجنة أخذت علماً بمحتوى ستة عشرة رسالة وردت إلى البرلمان العربي، وعبّرت الرسائل عن التفاعل الكبير والتجاوب منقطع النظير مع ما يبديه البرلمان العربي من مواقف تعبّر عن نبض الشعب العربي، وتؤكد مدى التأثير الكبير لما يطرحه البرلمان العربي في المحيطين الإقليمي والدولي، لذلك أعربت اللجنة عن أملها في المزيد من التواصل وتبادل وجهات النظر مع الهيئات والمؤسسات الشبيهة والنظيرة بغية تعزيز التفاهم حول القضايا التي تهم الأمة العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية وغيرها من القضايا المحورية.

كما تداولت اللجنة التطورات في بعض الدول العربية التي تشهد نزاعات ومسار التسويات السياسية في هذه الدول، إلى جانب الاستماع إلى شرح مفصل حول مستجدات القضية الفلسطينية.

وأكد محمد أحمد اليماحي أنه وبناءً على توجيهات رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، أعلنت الإمارات عن تقديم حزمتين من المساعدات لدعم الشعب الفلسطيني، الأولى بقيمة 74 مليون درهم (20 مليون دولار)، ستخصص لبرنامج دعم الأوقاف الاسلامية في القدس، والثانية بقيمة 184 مليون درهم (50 مليون دولار أمريكي) لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.

وأضاف أن هذه المساعدات تستهدف الحفاظ على الهوية العربية الإسلامية لمدينة القدس، وتعزيز الخدمات الأساسية للمناطق الفلسطينية، فضلاً عن دعم برامج وكالة “الأونروا” في قطاع غزة، علاوةً على أن المساعدات الإماراتية خلال فترة الخمس سنوات الماضية – 2012-2017- بلغت 1.68 مليار دولار.

وشاركت عضوة المجلس الوطني الاتحادي عضوة لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب للبرلمان العربي عائشة سالم بن سمنوه في اجتماع اللجنة الخامس، واطلعت على تقرير حول مستجدات العمل العربي المشترك في مجال اختصاص اللجنة، وتقرير حول اللجنة الفرعية المكلفة بإعداد مشروع قانون استرشادي عربي موحد للتعليم العالي والبحث العلمي، ومتابعة الترتيب لعقد مؤتمر حول اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال العرب، فضلاً عن الاطلاع على دراسة تشريع قانون استرشادي لحفظ الآثار العربية، وإعادة النظر في دراسة إعداد مشروع قانون استرشادي عربي للصحة، في اعتماد القمة العربية للاستراتيجية العربية للصحة والبيئة ودليل العمل العربي الاستراتيجي للصحة والبيئة (2017 – 2030).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً