السودان يأسف لتحذير أمريكي من السفر إلى أراضيه

السودان يأسف لتحذير أمريكي من السفر إلى أراضيه

عبّر السودان، أمس الثلاثاء، عن أسفه من تحذير أمريكي جديد، ينصح الأمريكيين بتفادي هذه الدولة الأفريقية، التي قالت واشنطن إن مجموعات إرهابية تخطط لشنّ هجمات ضد الأجانب على…

مبنى وزارة الخارجية السودانية (أرشيف)


عبّر السودان، أمس الثلاثاء، عن أسفه من تحذير أمريكي جديد، ينصح الأمريكيين بتفادي هذه الدولة الأفريقية، التي قالت واشنطن إن مجموعات إرهابية تخطط لشنّ هجمات ضد الأجانب على أراضيها.

ونشرت وزارة الخارجية الأمريكية التنبيه الإثنين، على موقع سفارتها في الخرطوم.

ويأتي التحذير بعد تنبيه سابق ينصح بالامتناع عن السفر، صدر في أكتوبر (تشرين الأول) 2017، بعد أيام قليلة على رفع واشنطن حظراً تجارياً استمر عشرات السنين على الخرطوم في 1997.

وقال التنبيه الأمريكي الأخير إن “مجموعات إرهابية تواصل التخطيط لهجمات في السودان، خاصةً في الخرطوم”.
وأضاف أن “الإرهابيين قد يهاجمون بعد إنذار محدود، أو دون إنذار، مستهدفين أجانب ومنشآت حكومية محلية، ومناطق يتردد عليها غربيون”.
وأكد أن على المواطنين الأمريكيين تجنب السفر إلى مناطق النزاع الثلاث في السودان وهي، دارفور، والنيل الأزرق، وشمال كردفان.
وحذّر الأمريكيين أيضاً من السفر إلى ولايتي كسلا، وشمال كردفان، اللتين فرضت فيهما حالة الطوارئ منذ العام الماضي.
وقال التنبيه، إن “تقارير وردت عن اعتقالات تعسفية استهدف بعضها أجانب في مختلف أنحاء البلاد”، مضيفاً أن لدى الحكومة الأمريكية قدرة محدودة على تقديم خدمات طارئة للأمريكيين في السودان.
وقالت وزارة الخارجية السودانية، إنها تأسف لإعلان واشنطن الذي يأتي رغم إقرار الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، والاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، بوجود “بيئة سياسية وأمنية إيجابية” عموماً في البلاد.
وأضافت الخارجية في بيان، أن “هذه البيئة الإيجابية مكنت بعثات السفارة الأمريكية في الخرطوم، من السفر بحرية في كافة أنحاء ولايات دارفور”.
وأوضحت أن “التنبيه يتجاهل الحقيقة على الأرض في دارفور، والنيل الأزرق، وجنوب كردفان، ويتناقض أيضاً مع التقارير الأخيرة للأمم المتحدة وبعثتها في دارفور”.
وحضّت وزارة الخارجية السودانية واشنطن، على مراجعة إعلانها، وأكدت التزام الخرطوم بمحاربة “الإرهاب” إلى جانب شركائها الدوليين لتعزيز الأمن الإقليمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً