البيت الأبيض “قلق” من الاتهامات المتزايدة ضد وزير البيئة

البيت الأبيض “قلق” من الاتهامات المتزايدة ضد وزير البيئة


عود الحزم

قال البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، إنه “قلق” من الاتهامات المتزايدة الموجهة إلى وزير البيئة الأمريكي سكوت بريويت، المستهدف على ما يبدو بعشرات التحقيقات الفدرالية. وقال أحد…

وزير البيئة الأمريكي سكوت بريويت (أرشيف)


قال البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، إنه “قلق” من الاتهامات المتزايدة الموجهة إلى وزير البيئة الأمريكي سكوت بريويت، المستهدف على ما يبدو بعشرات التحقيقات الفدرالية.

وقال أحد المتحدثين باسم الرئاسة، هوغان غيدلي: “نحن على علم بالاتهامات العديدة التي توجهها الصحافة والرئيس ينظر فيها”.
وأضاف: “هذه المعلومات تثير القلق”.
وحتى الآن، أبقى الرئيس دونالد ترامب على دعمه لبريويت رئيس الوكالة الأمريكية لحماية البيئة، رغم المعلومات عن سلوكه الأخلاقي وعن نفقاته.
وكان أكثر من 170 برلمانياً ديمقراطياً وقعوا في أبريل (نيسان) رسالة تطالب بإقالة بريويت.

وحذا ثلاثة أعضاء جمهوريين في مجلس النواب حذوهم، مطالبين باستقالته أو إقالته.

وتتناول الانتقادات خاصةً نفقات على حساب دافعي الضرائب، نجمت عن رحلات بالدرجة الأولى، وبناء غرفة عازلة للصوت في مكتبه، وشروط سخية لمسكن قرب الكونغرس في واشنطن، مرتبط بأحد خبراء الترويج في الوكالة.

وكتبت صحيفة “واشنطن بوست” في أبريل(نيسان) الماضي، أنه استخدم منصبه الرسمي، وموظفين من الوكالة لحصول زوجته على امتياز من شبكة الوجبات السريعة “تشيك فيل إيه”. لكن الصفقة فشلت في نهاية المطاف.

ويواجه الوزير باستمرار انتقادات الديمقراطيين، بسبب تجاهله الدراسات العملية، واستهتاره بعواقب التغيرات المناخية.
وبريويت المدعي العام السابق لولاية أوكلاهوما، دعم بقوة جهود ترامب لرفع القيود التي تفرضها مكافحة التغيرات المناخية.

وقال إن الوكالة تمكنت من توفير حوالي مليار دولار منذ توليه منصبه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً