الإمــارات تسـتعـرض تجـربتهـا الرائـــــدة في «مصر للتميّز الحكومي 2018»

الإمــارات تسـتعـرض تجـربتهـا الرائـــــدة في «مصر للتميّز الحكومي 2018»


عود الحزم

المصدر: القاهرة – البيان التاريخ: 04 يوليو 2018 بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو…

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، انطلقت في القاهرة أمس فعاليات مؤتمر«مصر للتميُّز الحكومي 2018»، الذي يُعدُّ الأول من نوعه في مصر لتحديث الأداء الحكومي.

وباكورة مخرجات مذكرة التفاهم في مجال تطوير العمل الحكومي الموقَّعة بين وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في جمهورية مصر العربية، خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات 2018 التي انعقدت في الإمارات فبراير الماضي.

ويستمر المؤتمر الذي حضره في يومه الأول أكثر من 2000 مسؤول حكومي من الجانبين المصري والإماراتي، لمدة يومين في إطار عمل شامل لنقل التجربة الإماراتية الناجحة في الإمارات لمصر، حيث يتناول المؤتمر ثلاثة محاور رئيسية في العمل الحكومي، هي الأداء والكفاءة والتميز الحكومي، والقدرات الحكومية، والخدمات الذكية.

ويهدف المؤتمر إلى استعراض التجارب الناجحة في مصر والإمارات وتبادل الخبرات ونقل المعرفة والتعرف على أفضل ممارسات العمل الحكومي ما بين الجانبين المصري والإماراتي، كما يستهدف المؤتمر إحداث نقلة نوعية في الخدمات الحكومية بما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة «رؤية مصر 2030».

ويترأس وفد الإمارات في المؤتمر معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ويضمَّ الوفد معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، إضافةً إلى عدد من مديري العموم وكبار المسؤولين.

شراكة

وقال معالي محمد بن عبد الله القرقاوي إن الشراكة الاستراتيجية بين الشعبين الشقيقين بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة هي نموذج عربي جديد في العلاقات العربية.

وشدد القرقاوي على أهمية الشراكة بين مصر والإمارات، قائلاً معاليه: «لقد اخترنا وإخواننا المصريين أن نعمل كفريق واحد.. لأن العلاقة بين الشعبين هي علاقة أسرة واحدة».

وأضاف معاليه: «يهدف المؤتمر إلى استعراض التجارب، وتبادل الخبرات، ونقل المعارف، وخلق نموذج عربي جديد في التعامل الحكومي-الحكومي بين مصر والإمارات، والعمل معاً ضمن فريق واحد».

نموذج عربي

ومن جانبها، رحبت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في مصر، بالمشاركة الإماراتية رفيعة المستوى في مؤتمر مصر للتميز الحكومي 2018، مؤكدة أن انعقاد المؤتمر يأتي تعزيزاً للشراكة الاستراتيجية مع الإمارات في مجال تطوير العمل الحكومي من خلال تبادل المعرفة والاستفادة من الخبرات المتبادلة والأدلة والنماذج التطويرية في العمل الحكومي والمؤسسي.

وقالت إن التعاون بين البلدين الشقيقين لتطوير العمل الحكومي يتركز في تبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات في مجالات تطوير الخدمات الحكومية والأداء المؤسسي والابتكار والتميُّز، وبناء وتطوير القيادات والقدرات، إضافة إلى نقل المعرفة والاستفادة من الخبرات المتبادلة في هذه المجالات.

وأضافت: «اسمحوا لي أن أتحدث عن شراكة أوسع تجمع البلدين، فالذي يجمع الإمارات ومصر يتجاوز التعاون الإداري، فالعلاقات متأصلة وممتدة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وتحرص القيادة في البلدين على تعزيز وتوطين هذه العلاقات، فتحظى الإمارات بمكانة رفيعة في قلوب المصريين، كما تتميز العلاقات بأنها نموذج للعلاقات العربية العربية التي تتسم بالتفاهم والتعاون والمصالح المشتركة».

جلسات متنوعة

وتناقش جلسات المؤتمر الذي يحضره أكثر من 2000 مشارك أفضل السبل لتطبيق الإصلاح الإداري والتميُّز في القطاع الحكومي، والإدارة الحكومية والمستقبل، ومفاهيم ونماذج التميز العالمية، وطرق بناء ثقافة التميز في القطاع الحكومي.

وتطرقت جلسات المؤتمر في يومه الأول إلى منظومة التميز في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك رحلة التميز في القطاع الحكومي بجمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى تجربة دبي في التميز، والابتكار في التقنيات الحديثة لتحقيق التميز.

وناقش المؤتمر سبل تأهيل الشباب لمستقبل أفضل، وطرق تطبيق التميز في تحقيق الاستراتيجية، وكذلك مواصفات القيادة الاستثنائية المتميزة. كما استعرض عدد من المتحدثين في المؤتمر تجارب متميزة في كل من الإمارات ومصر.

محمد القرقاوي:

Ⅶالشراكة بين الشعبين بتوجيهات محمد بن راشد ومحمد بن زايد نموذج جديد في العلاقات العربية

Ⅶاخترنا وإخواننا المصريون أن نعمل كفريق واحد لأن العلاقة بين الشعبين هي علاقة أسرة واحدة

Ⅶالمؤتمر يهدف إلى خلق نموذج عربي جديد في التعامل الحكومي بين مصر والإمارات

محطات في مسيرة مصر نحو التميز

قالت المهندسة غادة مصطفى لبيب، نائب الوزيرة لشؤون الإصلاح الإداري بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في جمهورية مصر العربية، إن التميُّز الحكومي يعني في المقام الأول تحقيق رضا المتعاملين وتعزيز مستوى الخدمات الحكومية.

جاء ذلك في الجلسة التي قدمتها بعنوان «رحلة التميّز الحكومي لجمهورية مصر العربية»، ضمن فعاليات «مؤتمر مصر للتميُّز الحكومي»، واستعرضت أبرز المحطات الزمنية في مسيرة التميز الحكومي الحديثة بمصر، بدءاً من اهتمام جمهورية مصر العربية ببرنامج الحكومة الإلكترونية المصري مع بداية الألفية الثالثة.

وإطلاق مسابقة «أفضل موقع حكومي على الإنترنت» لأول مرة على مستوى حكومي في الدولة، لتحفيز الجهات الحكومية لزيادة تواجدها على شبكة الإنترنت، وتشجيعها على تقديم خدمات متميزة وفعَّالة للمواطنين والاعتماد أكثر على الابتكار، وتوطين التقنيات الحديثة لتسهيل المعاملات وتوفير الوقت والجهد على المواطنين.

وأوضحت المهندسة غادة لبيب أن مسابقة «أفضل موقع حكومي على الإنترنت» بدأت بأهداف بالغة الوضوح، في مقدمتها تحقيق رضا المواطنين، وترسيخ ثقافة التميُّز، والحث على الابتكار، ورفع كفاءة الجهات الحكومية، وإتاحة الخدمات الحكومية على الإنترنت، وتحفيز العاملين بالجهات الحكومية.

وشرحت مراحل تطور المسابقة، التي نمت وتوسعت في الأعوام التالية لتشمل الموقع المتميز، والمُنفِّذ المتميز، والمدير المتميز، بهدف ترسيخ قيم العطاء والانتماء للمؤسسة، وتحفيز العاملين بالقطاع الحكومي، والارتقاء بمستوى أداء الخدمة العامة.
مسابقة
وبيّنت غادة لبيب كيف جرى التوسُّع في المسابقة لتشمل 3 مسابقات كبرى، هي مسابقة الموقع المتميز، ومسابقة المنفذ المتميز، ومسابقة المدير المتميز، تبع ذلك في العام التالي إطلاق جائزة «أفضل موقع مبتدئ» في إطار مسابقة الموقع المتميِّز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً