بدء المرحلة الثانية من «بيئة عمل صحية وإيجابية»

بدء المرحلة الثانية من «بيئة عمل صحية وإيجابية»

تنفذها «الصحة ووقاية المجتمع» في 15 جهة حكومية اتحادية ومحلية «الصحة» أطلقت المرحلة الثانية من البرنامج بمقر وزارة تطوير البنية التحتية في دبي. من المصدر أطلقت وزارة الصحة …

تنفذها «الصحة ووقاية المجتمع» في 15 جهة حكومية اتحادية ومحلية

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، متمثلة بإدارة التثقيف والتعزيز الصحي، في مقر وزارة تطوير البنية التحتية بدبي، المرحلة الثانية من مبادرة بيئة عمل صحية وإيجابية لعام 2018، التي تخدم التوجه الحكومي لتحقيق السعادة والإيجابية.

وتهدف المبادرة إلى خلق بيئة داعمة للصحة، لتمكين الموظفين من تبني عادات صحية وزيادة الوعي الصحي المرتبط بأنماط الحياة الصحية، وهي تستهدف موظفي 15 جهة حكومية اتحادية ومحلية في أنحاء الدولة.

وتتضمن فعاليات وأنشطة البرنامج فحوصاً طبية للموظفين، منها سكر تراكمي، وضغط الدم، وأول أكسيد الكربون، والكوليسترول، وكتلة الجسم، وفحص عوامل اختطار أمراض القلب والشرايين، وتقديم الاستشارات الطبية وتوجيههم إلى الاستفادة من الخدمات المختلفة التي تقدمها وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وأكد وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، الدكتور حسين الرند، أن إطلاق المرحلة الأولى من البرنامج حقق نتائج إيجابية أسهمت في تغيير سلوك الموظفين نحو نمط الحياة الصحية، ويندرج هذا البرنامج ضمن أنشطة وفعاليات المبادرة الوطنية «تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية في المجتمع»، تماشياً مع استراتيجية الوزارة لتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض، ولتحسين نتائج المؤشرات الوطنية لأنماط الحياة الصحية، لتحقيق مستهدفات الدور الصحي في الأجندة الوطنية لـ«رؤية الإمارات 2021».

وأشار إلى أهمية البرامج التوعوية التي تطلقها الوزارة بشكل دوري والمساهمة الفعالة والاستباقية لتحقيق أفضل النتائج على صعيد دعم وتعزيز السلوك اليومي وفق أنماط الحياة الصحية التي تخدم التوجه الحكومي لتحقيق السعادة والإيجابية في بيئة العمل، لما لها من أثر إيجابي على أداء المؤسسة والموظفين من خلال التركيز على أنماط الحياة الصحية التي تقي الموظفين الأمراض المزمنة كالسكري، وضغط الدم، والبدانة، والاكتئاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً