طريقة جديدة للكشف المبكر عن فشل القلب

طريقة جديدة للكشف المبكر عن فشل القلب


عود الحزم

اقترح باحثون من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا إضافة عامل جديد يمكن من خلاله التنبؤ المبكر باحتمال فشل القلب، وهو قياس مدى سهولة مرور الموجات الكهربائية…

مقاومة الدهون لمرور الموجات الكهربائية مؤشر خطر (تعبيرية)


اقترح باحثون من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا إضافة عامل جديد يمكن من خلاله التنبؤ المبكر باحتمال فشل القلب، وهو قياس مدى سهولة مرور الموجات الكهربائية البسيطة في أنسجة دهون الساق. وتوصف حالة فشل القلب بأنها استمرار القلب في الخفقان دون أن يقدر على ضخ ما يكفي من الدم إلى أجزاء الجسم.

كثرة الجلوس وقلة الحركة تؤخر اكتشاف فشل القلب

ونُشرت نتائج الأبحاث الجديدة في دورية جمعية القلب الأمريكية، ويتم قياس مقاومة دهون الجسم للموجات الكهربائية عن طريق تمرير موجات بسيطة في الساق، وكلما زاد الماء والسوائل في الساق كلما كان مرور التيار الكهربي سهلاً، وعند زيادة الدهون يضعف مرور الموجات الكهربائية، ومن خلال ذلك يمكن التنبؤ المبكر باحتمال فشل القلب.

ويساعد الكشف المبكر عن مخاطر تعرّض القلب إلى الفشل على اتخاذ إجراءات وقائية لحمايته.

وبحسب التقارير الطبية تتراكم أعراض فشل القلب في كثير من الأحيان دون أن يعرف المصاب بها، نتيجة نمط الحياة المستقر الذي يجلس فيه الإنسان معظم أوقات النهار. من هذه الأعراض احتباس السوائل، وقِصر النفس، والتعب.

وتساعد طريقة الكشف المبكر عن احتمال فشل القلب الأشخاص الذين لا يتطلب نمط حياتهم الكثير من الحركة، ويجلسون لفترات طويلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً