“شومان” تطلق “ليالي الفيلم العربي” في الأردن اليوم

“شومان” تطلق “ليالي الفيلم العربي” في الأردن اليوم


عود الحزم

تنطلق مساء اليوم في الأردن “ليالي الفيلم العربي”، التي تنظمها مؤسسة عبد الحميد شومان في الأردن، وتبدأ العروض بالفيلم المصري “مولانا”، بطولة عمرو سعد وإخراج مجدي أحمد علي،…

alt


تنطلق مساء اليوم في الأردن “ليالي الفيلم العربي”، التي تنظمها مؤسسة عبد الحميد شومان في الأردن، وتبدأ العروض بالفيلم المصري “مولانا”، بطولة عمرو سعد وإخراج مجدي أحمد علي، وتستمر العروض حتى الخامس من يوليو (تموز) الجاري.

ويعود فيلم “مولانا” إلى رواية الكاتب إبراهيم عيسى، حيث تدور أحداث الفيلم حول الشيخ حاتم الذي يعد من أحد الدعاة النافذين عبر وسائل الإعلام، والذي تربطه علاقات وثيقة برجال السياسة، وتأثير كل ذلك على مصداقيته أمام جمهوره.

و”مولانا” يروي رحلة صعود لشيخ شاب من مجرد كونه إماماً إلى أن يصبح داعية تلفزيونياً شهيراً يملك حق “الفتوى” التي يتلقاها الناس بالإعجاب لجرأته ومحاولاته للخروج قليلاً على مألوف الحديث السائد في مجتمع متأثر بدعاوى التشدد، فيجد نفسه في شبكة من الصراعات المعقدة.

خفايا السينما وعليا
أما العرض الثاني فسيكون مع الفيلم المغربي “عمّي”، للمخرج نسيم عباسي، ويروي حكاية ممثلة تعيش في الرباط مع زميلتيها ليلى وهند، وتحاول أن تشق طريقها في السينما، وتأمل في أن تصبح ممثلة مشهورة، في يوم من الأيام، عندما يزورها عمها عبد الرؤوف الذي لم تره منذ فترة طويلة ويقيم عندها، يصبح التعايش بين رفقاء الغرفة الثلاثة والعم أكثر صعوبة يوماً بعد يوم، و تكشف حكاية عليا الكثير من خفايا عالم الإنتاج السينمائي.

وتختتم العروض بمجموعة أفلام عربية قصيرة، الأول بعنوان “البنفسجية” للمخرج باقر الربيعي، ويحكي قصة طفل يحاول أثناء الحرب إيجاد طريقة لمساعدة أمه ويلتقي بفتاة تعرض عليه المساعدة مقابل طلبات عدة عليه تنفيذها.

موت.. ثوب العروس
أما الفيلم السعودي “ثوب العروس” للمخرج محمد سلمان، فيروي حكاية أسمهان التي تمتهن الخياطة، وتؤمن، كما يؤمن أهل القرية، بأن الخياطة التي تنسج ثوب العرس تموت، مع اقتراب موعد عرس ابنتها التي لا تؤمن بالخرافة، تواجه أسمهان تحدياً في كسر هذا المعتقد، أو تموت.

بينما فيلم “زيرو مم”، للمخرجة سيماء سمير، فتدور أحداثه حول صبي يعمل في مستودع للخردة، هواياته شراء كاميرات السينما المستعملة، عندما يحصل على واحدة صالحة، يقرر أن يصنع فيلماً بمعونة أصدقائه.

انحراف.. مقاومة
فيما يروي فيلم “ريد فيلفيت” المترجم للإنجليزية، للمخرج المصري محمود سمير، حكاية طفل يعاني من السكري وبحاجة لحقنة عاجلة وهو يحاول مقاومة التهام قطعة كيك شهية، فيما والدته ترقد في السرير بلا حراك بعد أن طلبت الإسعاف، وصوت امرأة على الهاتف تستعلم عن العنوان وتحاول عبثاً مساعدة الطفل عن بعد.

كما يعرض ضمن مجموعة الأفلام القصيرة الفيلم الأردني “صورة” للمخرج أحمد الفالح، حيث يسلط الضوء على جانبين مهمين من حياة المجتمع الأردني: المرأة التي يتوفى زوجها، فتعد في نظر المجتمع “أرملة”، والفتاة التي تضطرها الظروف للانحراف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً