سوق دبي الحرة شريكاً رسمياً للجولة الأوروبية للغولف

سوق دبي الحرة شريكاً رسمياً للجولة الأوروبية للغولف


عود الحزم

المصدر: Ⅶدبي- البيان الرياضي التاريخ: 03 يوليو 2018 دخلت «سوق دبي الحرة»، مشغل تجارة التجزئة الرائدة عالمياً، عصراً جديداً في التزامها بالجولة الأوروبية وتنمية لعبة الغولف في جميع أنحاء العالم،…

دخلت «سوق دبي الحرة»، مشغل تجارة التجزئة الرائدة عالمياً، عصراً جديداً في التزامها بالجولة الأوروبية وتنمية لعبة الغولف في جميع أنحاء العالم، لتصبح شريكاً رسمياً للجولة، في اتفاقية مدتها أربع سنوات. وتأتي الشراكة الرسمية مع الجولة التي تقام منافساتها تحت عنوان (السباق إلى دبي)، والتي تتضمن خياراً للمراجعة والتمديد بعد عامين، في أعقاب الإعلان في مايو الماضي عن أن «سوق دبي الحرة»، قد وسّعت نطاق رعايتها لبطولة سوق دبي الحرة إيرلندا المفتوحة في صفقة مشابهة، والتي من المتوقع أن تأخذ حقوق التسمية من الحدث حتى عام 2022.

تنضم سوق دبي الحرة إلى رولكس وبي إم دبليو وطيران الإمارات وهيلتون وتيتيليست، في القائمة الحصرية للشركاء الرسميين في الجولة الأوروبية، ليحصلوا على حضور عالمي في جميع فعاليات الجولة الأوروبية، وعبر منصات الرحلات الأوروبية، بما في ذلك قنواتها الاجتماعية الحائزة على جوائز.

من جانبه، قال كولم ماكلوغلين نائب الرئيس التنفيذي لسوق دبي الحرة: «يسعدنا أن ننضم إلى مجموعة من الشركات الممتازة، لكي تصبح شريكاً رسمياً للجولة الأوروبية. لقد حددنا فرصاً للتسويق لعلامتنا التجارية عبر العديد من الدورات، بالإضافة إلى العناصر الرقمية التي ستمكننا من التفاعل مع عملائنا العالميين. نحن متحمسون للغاية لهذه الشراكة في المستقبل، ونعتقد أنها ستعزز مكانتنا كرعاة أساسيين».

رعاية

وقال كيث بيلي، الرئيس التنفيذي للجولة الأوروبية: «لقد كانت «سوق دبي الحرة» شريكاً لا يقدر بثمن في الجولة الأوروبية، من خلال رعايتها بطولة «سوق دبي الحرة إيرلندا المفتوحة»».

«يمثل هذا الاتفاق تطوراً هاماً لشراكتنا، ونحن سعداء بالترحيب بأسواق دبي الحرة في الأسرة الرسمية لشركاء الجولة الأوروبية. ونحن نتطلع إلى العمل معهم عن كثب في المستقبل، لبناء الوعي بالعلامة التجارية، وتحقيق هدفهم في دعم الرياضة على مستوى العالم». في عام 2017، أعلنت الجولة الأوروبية عن حقبة جديدة للعبة، حيث تم رفع ثمانية أحداث مرموقة إلى سلسلة روليكس، وحصل كل حدث على صندوق جائزة 7 ملايين دولار أميركي بحد أدنى، واستفاد من تحسينات كبيرة في جميع المجالات، من تجربة المعجبين إلى المحتوى الرقمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً