15 ألف منشأة و750 ألف عامل بأبوظبي يستفيدون من برنامج السلامة في الحر

15 ألف منشأة و750 ألف عامل بأبوظبي يستفيدون من برنامج السلامة في الحر

المصدر: أبوظبي- البيان التاريخ: 03 يوليو 2018 أطلق مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية برنامج السلامة في الحر للعام الخامس على التوالي تزامناً مع تنفيذ قرار حظر العمل …

أطلق مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية برنامج السلامة في الحر للعام الخامس على التوالي تزامناً مع تنفيذ قرار حظر العمل وقت الظهيرة في إمارة أبوظبي.

والذي يستهدف 15,000 منشأة وكيان و 750,000 عامل وتغطي العمال والمشرفين ومسؤولي السلامة والصحة المهنية وأصحاب العمل.

ويشمل قرار حظر العمل وقت الظهيرة في فصل الصيف الأماكن المكشوفة والمنشآت التي يعمل عمالها تحت أشعة الشمس المباشرة في الفترة من الساعة (12:30) ظهراً و حتى الساعة (3) بعد الظهر من 15 يونيو إلى 15 سبتمبر.

ويعمل البرنامج هذا العام على تنفيذ سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي سينظمها المركز بالتعاون مع الجهات الحكومية والقطاعات في إمارة أبوظبي وتشمل أكثر من 333 ورشة عمل، ومايقارب 2020 زيارة ميدانية وتفتيشية، إضافة إلى توزيع مايقارب 70,000 مطبوعة (ملصقات ومنشورات ودلائل فنية بعدة لغات) وتوفيرها الكترونياً لجميع الجهات الحكومية والخاصة.

والتي تستند على متطلبات دليل الممارسة الفني والدليل الإرشادي الخاص بالحماية من الحر الصادرين ضمن نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية.

وأوضح الدكتور جابر عيضة الجابري، مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية «بهدف الحفاظ على العنصر البشري، وتعزيز أماكن العمل من خلال تطبيق أفضل الممارسات التي تكفل سلامة العاملين في الإمارة ضمن منظومة متكاملة، وتوفير أماكن عمل آمنة وصحية لكافة العاملين بمختلف الفئات، فإننا نعمل سنوياً على إطلاق برنامج السلامة في الحر مع شركائنا الاستراتيجيين».

وأضاف، بأن البرنامج يغطي مختلف القطاعات العاملة في الإمارة مثل قطاع البناء والإنشاء والصناعة والنفايات والطاقة والسياحة والثقافة والصحة والنقل والغذاء .

وأكد على الأهداف الاستراتيجية للبرنامج والتي تعكس الاهتمام بكافة الفئات العاملة للمحافظة على سلامتهم والعمل على خفض عدد الإصابات الناجمة عن الإجهاد الحراري .

تعاون

قال سعيد عيسى الخييلي مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة: يشرفنا التعاون مع مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية للسنة (الثالثة) على التوالي، ولطالما كانت المؤسسة العليا داعماً رئيسياً لهذا المركز للعمل نحو توفير ظروف عمل آمنة للعمالة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً