حكومة الشارقة تبحث توثيق العلاقات مع سانت بطرسبرج

حكومة الشارقة تبحث توثيق العلاقات مع سانت بطرسبرج

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تم تشكيل وفد من إمارة الشارقة بتنسيق من دائرة العلاقات الحكومية…

emaratyah

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تم تشكيل وفد من إمارة الشارقة بتنسيق من دائرة العلاقات الحكومية لزيار ة مدينة سانت بطرسبرج الروسية، تضمنت اجتماعات مع شركات ومؤسسات حكومية بمجال الثقافة والسياحة والتعليم والاقتصاد، إضافة إلى القطاعات ذات الاهتمام المشترك في مجال المتاحف والحفاظ على المخطوطات القديمة وفي مجالات التعليم وإقامة المعارض وتبادل المعرفة.
ترأس الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية الوفد من حكومة الشارقة، الذي يتضمن أربع مؤسسات حكومية، شارك الوفد الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، وعبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة، وعلي المري رئيس دارة الشيخ سلطان للدراسات الخليجية، وعلي سالم المدفع رئيس هيئة المطار الدولي، وصقر محمد مدير إدارة الاتصال المؤسسي في معهد الشارقة للتراث، ومحمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة.
وشملت زيارة الوفد جهات ومؤسسات روسية، جرى خلالها بحث سبل تعزيز آليات التعاون المشترك وتطوير العلاقات الثنائية ومد جسور التواصل بين إمارة الشارقة ومدينة سانت بطرسبرج في مختلف المجالات منها التعليم والثقافة والمعرفة وبحث فرص التعاون بين مطار الشارقة الدولي ومطار سانت بطرسبرج.
وأكد الشيخ فاهم بن سلطان بن خالد القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية ورئيس اللجنة العليا للتحول الرقمي بالشارقة، حرص الدائرة على تعزيز التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات الدولية وتبادل المعارف والخبرات، وتوحيد وسائل الاتصال الدولية وفق نهج وقيم إمارة الشارقة، بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وتمت زيارة معهد المخطوطات الشرقية في سانت بطرسبرج، ومركز المعارض والمتاحف في سانت بطرسبرج والاجتماع مع رؤسائهم لتحديد الموعد المناسب لأسبوع الشارقة الثقافي في سانت بطرسبرج (شهر يونيو 2019).
وأعرب الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، عن سعي الحكومة لتعزيز العلاقات الثقافية والأكاديمية والسياحية بين إمارة الشارقة ومدينة سانت بطرسبرج، حيث تعتبر الشارقة وجهة رائدة لمئات الآلاف من السياح الروس الذين يزورون الإمارة سنوياً، للاطلاع على ثقافتها وتاريخها العريقين.
ويدعم ذلك وجود رحلات جوية مباشرة تربط بين الشارقة وروسيا، ونسعى إلى جعل الشارقة أكثر جاذبية لهؤلاء السياح من خلال إضافة رحلات جوية من إمارة الشارقة إلى مدينة سانت بطرسبرج الروسية».
وقال عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة تأتي مشاركة وفد من حكومة الشارقة إلى مدينة سانت بطرسبرج استمراراً للعمل الثقافي الذي تمضي عليه إمارة الشارقة، واستكمالاً للبرنامج الثقافي «برنامج أيام الشارقة الثقافية في العالم» وذلك لنشر الثقافة العربية من خلال بوابة الشارقة، بعد ان كانت الشارقة سباقة في تنظيم الفعاليات الثقافية في العالم بدءًا من العام 2002 حيث انطلقت أولى أيام الشارقة الثقافية في مدينة ماينز الألمانية، برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وتشتمل أيام الشارقة الثقافية في العالم على برنامج ثقافي، فني، متنوع يعبر عن الثقافة الإماراتية الأصيلة، ولما تكتنزه إمارة الشارقة من مقتنيات تراثية وأثرية بالإضافة إلى الأعمال الخطية و الأعمال المسرحية التي تنتشر من خلال العروض المسرحية التي تقدمها الشارقة على مسارح العالم، وفي هذا الأمر الذي نحن بصدده الآن وهو سانت بطرسبرج حيث تستعد إمارة الشارقة بدوائرها المختلفة لهذه الفعالية الكبرى، التي نأمل أن تنطلق في العام القادم بمشاركة نوعية للثقافة الإماراتية حيث سيتم تعاون المؤسسات الثقافية بالشارقة بتنظيم جناح ثقافي تراثي متنوع يشتمل على العديد من الفقرات الفنية التي ستحييها فرقة الفنون الشعبية التابعة لإمارة الشارقة، هذا إضافة إلى معرض فنون الخط العربي الذي تنظمه دائرة الثقافة وهو يشهد إقبالاً كبيراً.
ومن جانبه قال علي المري، في البداية نتقدم بالشكر الجزيل لدائرة العلاقات الحكومية على تنظيم رحلة تحضيرية لبرنامج أيام الشارقة الثقافية في مدينة سانت بطرسبرج في روسيا الاتحادية. وأيضاً نتقدم بالشكر الجزيل للمدينة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، حيث تكللت الرحلة بنجاح تام حيث تم التباحث حول آلية إقامة أيام الشارقة التراثية في هذه المدينة المميزة والتي دائماً ما عرفت بمدينة الثقافة، حيث متاحفها الفنية ومسارحها ومكتباتها ونتمنى أن تكون أيام الشارقة الثقافية فعالية ناجحة.
وتشارك دارة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي بمجموعة مميزة ونادرة من الخرائط التاريخية حول تاريخ منطقة الخليج العربي ومن خلالها يتعرف زائر المعرض على تطور صناعة الخرائط الجغرافية و كذلك على نمو المعرفة والمناطق في الخليج العربي وأيضاً يتعرف على الجغرافيين الذين مروا بالمنطقة.
اختتمت الزيارة باجتماع مع أربي أبو بكروف رئيس التعاون الاقتصادي الخارجي في حكومة سانت بطرسبرج، بحضور أعضاء حكومة مدينة سانت بطرسبرج لمناقشة التعاون في مجالات كثيرة منها الثقافة والتعليم والسياحة.
وأشاد الجانب الروسي بجهود إمارة الشارقة لتوثيق العلاقات الدولية، ومشاركة قطاعاتها الحكومية دعماً للتعليم والثقافة والسياحة، وحصول إمارة الشارقة أخيراً على لقب عاصمة عالمية للكتاب.
وأكد الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي «رغبة إمارة الشارقة في تأسيس شبكة بين المدن الاستراتيجية المشابهة لإمارة الشارقة للحصول على أعلى معايير التميز وأفضل الممارسات الدولية في تطوير الأنظمة لدى حكومة الشارقة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً