محمد بن زايد: مبارك بن قران وجه مضيء من الوطن

محمد بن زايد: مبارك بن قران وجه مضيء من الوطن


عود الحزم

قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس واجب العزاء في وفاة الشيخ مبارك بن قران راشد …

emaratyah
قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس واجب العزاء في وفاة الشيخ مبارك بن قران راشد المنصوري.
وأعرب سموه خلال زيارته مجلس العزاء في أبوظبي عن خالص تعازيه ومواساته إلى أبناء الفقيد محمد وقران وناصر وعبدالله وأحمد وذويه وأقربائه، داعيا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ويجزيه خير الجزاء على ما قدمه لوطنه ومجتمعه.
وقال سموه: «إن وطننا فقد أحد رجاله الأوفياء المخلصين، مشيراً إلى أنه كان أخاً ورفيقاً حكيماً للمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، رافقه لسنوات طويلة معيناً له في مسيرته».
وقال سموه على «تويتر»: إيماناً بقضاء الله وقدره فقدت الإمارات اليوم رجلاً من رجالاتها الأوفياء ووجهاً من وجوه الوطن المضيئة.. رحم الله مبارك بن قران المنصوري كان الوفي والمعين والصديق لمؤسس الدولة رفيق دربه ومسيرته.. صاحب الرأي السديد والحكمة الصائبة والمشورة الراجحة.. تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه.
كما قدم واجب العزاء إلى جانب سموه، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان.
كما نعت وزارة شؤون الرئاسة، المغفور له الشيخ مبارك بن قران المنصوري أحد أبناء الإمارات المخلصين ممن حققوا إنجازات كبيرة على الصعيد الوطني، والذي وافته المنية أمس، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم آله وذويه الصبر والسلوان.. «إنا لله وإنا إليه راجعون».
وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ناعياً مبارك بن قران المنصوري، رحم الله، الفقيد فكان أحد رجالات الدولة المخلصين، وظل طوال حياته يعمل من أجل خدمة الوطن وإعلاء شأنه، وبناء مسيرة التنمية، وإسداء النصح والتوجيه للأجيال المعاصرة، والتنشئة الصالحة للأبناء، لقد كان، رحمه الله، إحدى الشخصيات الوطنية الرفيعة، التي رافقت مؤسس الدولة الوالد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لسنوات طويلة، فكان السند والأخ والصديق الوفي له ولمسيرته.
وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد، عبر «تويتر»: رحم الله مبارك بن قران المنصوري.. كان رفيقاً مخلصاً للقائد المؤسس، رحمه الله، وإماراتياً غيوراً على وطنه رفيعاً بأخلاقه محبوباً ومشاركاً بمواطنته الإيجابية في مجتمعه وخارج مجتمعه.
وقد رافق «ابن قران» الذي كان عضواً في المجلس الاستشاري الوطني، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، خلال مسيرته، ولم يغب عن مجالسه «رحمه الله».(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً