دراسة: حقيقة المكملات الغذائية

دراسة: حقيقة المكملات الغذائية

بالرغم من أن المكملات الغذائية من ضمن الأدوية الطبية التي ينصح بها الأطباء ومختصو التغذية من أجل تعويض النقص في الفيتامينات و المعادن إلا أن بعض …

بالرغم من أن المكملات الغذائية من ضمن الأدوية الطبية التي ينصح بها الأطباء ومختصو التغذية من أجل تعويض النقص في الفيتامينات و المعادن إلا أن بعض الدراسات شككت في مدى فائدة تلك المكملات أو حقيقتها من حيث احتوائها على العناصر الغذائية بالفعل.

حقيقة المكملات الغذائية:

قالت صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية، إن بحثا بريطانيا كشف أن اثنين من كل 5 مكملات صحية مستخلصة من النباتات، لا تحوي العناصر الفعالة التي كُتبت على ملصقها التجاري.

وأوضح التقرير أن العلماء قاموا بتحليل بعض المنتجات المباعة في محلات الأغذية الصحية البريطانية والصيدليات، واكتشفوا أن ما بين 30 و40% من المنتجات لم تحتو على المادة الفعالة كما هو موضح على الملصق.

محتويات المكملات الغذائية:

تشير النتائج الأولية التي توصلت إليها دراسة «جمعية طب الأعشاب البريطانية» إلى أن بعض المكملات يمكن أن تكون غير فعالة أو لها فوائد صحية مختلفة عن التي توافق ما هو مكتوب على الملصق، وما يحتاجه المريض في بعض الحالات.

وقام العلماء بتحليل محتوى حوالي 40 عبوة مستخلص حليب الشوك و50 من مستخلص القنفذية في مختبر «كاماج» في سويسرا، ويستخدم عادة حليب الشوك كعلاج طبيعي لمشاكل الكبد، في حين يتم استخدام القنفذية لمنع نزلات البرد والالتهابات.

وأوضح التقرير أن بعض المنتجات احتوت أعشابا بديلة لم تكن لها نفس التأثيرات مثل تلك الموجودة على الملصق، في حين أن البعض الآخر «ملوث» بأصباغ الطعام، وهذا مصدر قلق كبير لأن ذلك يشير إلى أن الشركات تقوم بتسويق منتجات دون المستوى المطلوب، باعتبارها جيدة كما تبدو لطيفة في اللون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً