وزير الخارجية الألماني: الخلاف الداخلي على سياسة اللجوء يضر بسمعتنا

وزير الخارجية الألماني: الخلاف الداخلي على سياسة اللجوء يضر بسمعتنا

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الذي يتزعمه وزير الداخلية هورست زيهوفر إلى إنهاء خلافهما …

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)


دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الذي يتزعمه وزير الداخلية هورست زيهوفر إلى إنهاء خلافهما حول سياسة اللجوء سريعاً.

وقال ماس، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، اليوم الإثنين بعد لقائه نظيرته البلغارية إكاترينا زاهاريفا في برلين: “من الضروري إدارة حوار صريح وصادق وناقد أيضاً حول موضوع مهم مثل هذا”، وأضاف “لكني أعتقد أن الأسلوب المدار به هذا الجدل حالياً، يضر بسمعة ألمانيا وبالحكومة الألمانية الاتحادية على وجه الخصوص”.

وأعرب عن دعمه للمستشارة ميركل في القرارات التي تفاوضت عليها في القمة الأوروبية حول سياسة اللجوء، وقال: “يتعين على الجميع التفاهم سوياً، نعلم أنه لا يمكن أن يكون هناك سوى حلول أوروبية، الحلول القومية ليست حلولاً نحن على قناعة بأن هذا هو الطريق السليم للمضي قدماً تدريجياً في قضايا الهجرة”.

ويتصاعد الخلاف بين طرفي التحالف المسيحي، الذي يضم الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل وحزب زيهوفر، بسبب سياسة اللجوء، وأكد الوزير عزمه تقدم الاستقالة من رئاسة للحزب ووزارة للداخلية خلال الأيام الثلاثة المقبلة إذا لم يتفق مع ميركل.

ويسعى زيهوفر إلى اتخاذ إجراءات قومية منفردة بطرد طالبي اللجوء، المسجلين في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي من عند الحدود الألمانية، بينما ترفض ميركل ذلك وتتمسك بالتوصل لحل أوروبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً