«أمريكية الإمارات» تطرح 100 منحة دراسية بمناسبة مئوية زايد

«أمريكية الإمارات» تطرح 100 منحة دراسية بمناسبة مئوية زايد

طرحت الجامعة الأمريكية في الإمارات، حزمة مبادرات أكاديمية للعام الدراسي الجديد 2018- 2019، تضمنت 100 منحة دراسية بقيمة 100مليون درهم، بمناسبة مئوية زايد، لخريجي الثانوية العامة المتفوقين، الراغبين …

emaratyah

طرحت الجامعة الأمريكية في الإمارات، حزمة مبادرات أكاديمية للعام الدراسي الجديد 2018- 2019، تضمنت 100 منحة دراسية بقيمة 100مليون درهم، بمناسبة مئوية زايد، لخريجي الثانوية العامة المتفوقين، الراغبين في الالتحاق ببرامج البكالوريوس، من داخل وخارج الدولة، فضلاً عن برامج أكاديمية ل 200 من نزلاء المؤسسات العقابية في العاصمة أبو ظبي وإمارة دبي، وكذا منح لأبناء وأسر الشهداء.
وأوضح الدكتور مثنى غني عبد الرزاق رئيس الجامعة، خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقدته الجامعة بمقرها في مدينة دبي الأكاديمية، بحضور أعضاء مجلس أمناء الجامعة ورؤساء الأقسام والإداريين بالجامعة، أن المنح تشمل الطلبة الراغبين في استكمال دراساتهم العليا في برامج البكالوريوس المتعددة بالجامعة، مؤكداً أن تلك المبادرات تأتي تزامناً مع ذكرى مئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
وأفاد بأن الجامعة ستقدم 100 منحة كاملة للطلبة الذين يستوفون الشروط والمعايير التي ستدرسها لجنة متخصصة من الأكاديميين بالجامعة، وتتضمن الحصول على معدل لا يقل عن 60% فما فوق في الثانوية العامة، بالإضافة إلى اجتياز اختبار اللغة الإنجليزية، وستشمل أبناء وزوجات الشهداء وأحفادهم، وذلك بالتعاون مع مكتب شؤون أسر الشهداء، بغض النظر عن عدد الزوجات والأبناء وحتى الشريحة العمرية لهم.
وأعلن رئيس الجامعة عن منح دراسية ل200 نزيل ونزيلة من نزلاء المؤسسات العقابية الحاصلين على الثانوية العامة، في العاصمة أبوظبي وإمارة دبي في مختلف البرامج الدراسية التي توفرها الجامعة والتي تتجاوز 80 برنامجاً للبكالوريوس، حيث سيضم كل فصل دراسي 25 نزيلاً على مدار 4 سنوات دراسية، لافتاً إلى أنها تشمل المبعدين عن الدولة، حرصاً منها على إصلاح مسار حياتهم من خلال التأهيل والإصلاح وهو العنوان الرئيسي والمحور الأساسي الذي تنتهجه وزارة الداخلية بتعاملها مع النزلاء وفق برامج عديدة عنوانها الأبرز إعادة النزيل عضواً فاعلاً مفيداً لنفسه ولمجتمعه.
وأكد أن الجامعة ستوفر برامج تأهيلية وتدريبية للنزلاء من الجنسين دون الثانوية العامة مثل دورات في الحاسوب والخياطة والتصميم وغيرها من البرامج المتنوعة التي تؤهلهم وتجعلهم أشخاصاً أسوياء صالحين ونافعين لأنفسهم ولمجتمعاتهم بما يعكس النظرة الحضارية الإنسانية التي تتحلى بها دولة الإمارات التي تحمل الجامعة اسمها.
وفي مبادرة أخرى، أعلن عن منح دراسية كاملة للرياضيين في الدولة، تشجيعاً من الجامعة لهم على استكمال دراساتهم، كاشفاً عن عزم الجامعة افتتاح أكاديمية الرياضة مطلع العام الدراسي القادم، فضلاً عن إطلاق كلية العاديات سبتمبر المقبل، التي تعتبر الكلية الأولى من نوعها على مستوى الدولة، وتختص بطرح كل ما يتعلق ببرامج الفروسية، وتتسع لمئة طالب وطالبة في البداية.
وأضاف أن الجامعة تأمل أن تسهم هذه المنح الدراسية في تسهيل العملية التعليمية للطلبة واستكمال المشوار الدراسي لأكبر عدد من المقبلين عليه بغض النظر عن الجنس أو العرق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً