دليلك السحري للحفاظ على نبرة صوتك الأنثوية

دليلك السحري للحفاظ على نبرة صوتك الأنثوية

لا أحد يُنكر أن صوت المرأة يشير بنسبة كبيرة إلى مدى أنوثتها الحقيقية، ولكن بالرغم من هذه المعلومة التي تعلمها الكثيرات إلا أن بعضهن نجح وبشكل كبير في زعزعة …

لا أحد يُنكر أن صوت المرأة يشير بنسبة كبيرة إلى مدى أنوثتها الحقيقية، ولكن بالرغم من هذه المعلومة التي تعلمها الكثيرات إلا أن بعضهن نجح وبشكل كبير في زعزعة جدران الأنوثة هذه عبر تغليظ نبرة الصوت.

من هذا المنطلق، ولأن هناك بعض التصرفات الغير مقصودة كالضحك الزائد عن الحد تتسبب في التأثير سلبًا على أنوثة الصوت، قررنا اليوم إعطائكِ بعض النصائح كي تعتنين بصوتكِ على أكمل وجه:

-إراحة الأحبال الصوتية

قد تمتلكين أحد الوظائف التي تتطلب منكِ الأحاديث العديدة، ولكن ذلك لا يمنع أبدًا ضرورة إراحة أحبالكِ الصوتية مدة لا تقل عن ساعتين في اليوم، بمعنى ضرورة الخلود للصمت التام.

وفي هذا الإطار يفضل لكِ، تناول ملعقة من العسل السائل في الصباح الباكر؛ للإبقاء على الحبال الصوتية مشدودة وقوية.

-الابتعاد عن البهارات
لا غنى عن الإلتزام بهذه النقطة حتى تضمنين لنفسكِ الاحتفاظ بنبرة أنثوية ملفتة، ناهيكِ أيضًا عن أن هذه البهارات تتسبب بشكل عام في أضرار جسيمة للجسم.

alt

الابتعاد عن البهارات

-حديث متزن
عودي نفسكِ على إلقاء الأحاديث المتزنة والتي تكون بطيئة إلى حد ما، نبراتها واضحة، والأهم ذات مخارج ألفاظ سليمة؛ لأن النبرة العالية تفقد صوتكِ جانبًا كبيرًا من جاذبيته.

ناهيكِ عن أنها تعطي انطباعًا سلبيًا عن شخصيتك.

-نبرة وسطية
وهنا إياكي وتعمد الرفع من صوتكِ أو حتى خفضه، متوهمة أن هذا الأسلوب يشير إلى علامات الخجل الأنثوية.

فقط ضعي في اعتباركِ أن الصوت مثل ملامح الوجه، قد يكشف عن المميزات، وقد يفضح العيوب؛ لذلك لا تتحدثي بصوت مكتوم غير واضح حتى لا يعكس ذلك مدى افتقادكِ للشجاعة وقلة الحيلة.

-التحكم في النفس
في النهاية، جميعنا يعلم ما الذي يغضبه سواء تمثل ذلك في أشخاص، أو حتى أفعال؛ لذلك ينبغي عليكِ أن تدربي نفسكِ على كيفية التحكم في النفس حتى لا تجرحين نبرة صوتكِ بالانفعالات الزائدة.

alt

التحكم في النفس

ضيفي إلى ذلك أنه من المهم لكِ أيضًا البحث عن وسيلة للتنفيس أثناء الغضب حتى لا يضطركِ الأمر للشجار ورفع نبرة صوتكِ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً