اميركية تخسر نحو 45 كيلو بهذه الحمية!

اميركية تخسر نحو 45 كيلو بهذه الحمية!

التجارب الحقيقية للأشخاص الذين تمكنوا بالفعل من إنقاص الوزن والوصول إلى قوام مثالي، تعد المرجع الأقوى لأي شخص يعاني نفس المشكلة، خاصة أنهم قد مروا بكل لحظات الضعف…

التجارب الحقيقية للأشخاص الذين تمكنوا بالفعل من إنقاص الوزن والوصول إلى قوام مثالي، تعد المرجع الأقوى لأي شخص يعاني نفس المشكلة، خاصة أنهم قد مروا بكل لحظات الضعف التي ربما يواجهها خلال رحلة إنقاص الوزن.

وفي هذ الصدد، عرضت سيدة أمريكية قصة نجاحها في خسارة نحو 45 كيلوجرامًا من وزنها؛ بفضل حمية أتكنز (Atkins) التي تعتمد على تقليل حصة الكربوهيدرات إلى أقل معدلاتها.

وتروي السيدة، بحسب مجلة Women’s Health، أنها عانت من زيادة الوزن بعد أزمة نفسية طاحنة، دفعتها لتناول الأكل غير الصحي؛ بهدف الإلهاء والبحث عن المتعة، حتى إن الوجبات السريعة هي اختيارها الأول، حتى إن البعض كان يظن أنها حامل، إلى أن ضاقت من التعليقات السلبية التي تحيطها في كل مكان، وهنا بحثت عن حمية لا تعتمد على الحرمان، وبالفعل اختارت حمية «أتكنز» التي ساعدتها على استعادة الوزن المثالي مرة أخرى.

alt

السيدة الأمريكية قبل وبعد الحمية

وبالفعل، توقفت السيدة الأمريكية عن كل مصادر الكربوهيدرات، واعتمدت فقط على البروتينات والخضراوات والفاكهة وقليل من الدهون، فكانت تتناول في الإفطار البيض أو الجبن قليل الدسم، أما الغداء فكان حصة من اللحوم وحساء وصحنًا كبيرًا من الخضراوات والسلطة النيئة.

واستمرت في هذا النظام مع تحديد الحصص بحسب القاعدة السابقة، واضطرها الأمر إلى قراءة مكونات أي منتج غذائي تقوم بشرائه من السوق، وهو أمر إيجابي ساعدها على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ولم يشعرها بالملل.

أما عن الرياضة، فقالت السيدة إنها لا تفضل الذهاب إلى الصالات الرياضية، فهي تعشق ممارسة رياضة السير في الهواء الطلق، حتى إنها مارست هذا الروتين 5 أيام أسبوعيًا لمدة ساعة في اليوم، حتى تمكنت من خسارة 45 كيلوجرامًا.

شاهدي أيضًا :

وأكدت أنها مرت بلحظات من الضعف والرغبة الشديدة في تناول الأكلات الدسمة والسكريات، ولكنها كانت تنصاع إلى رغبتها في وجبة واحدة، وسرعان ما تعود لحميتها، وربما هذا ما ساعدها على الاستمرار.

وفي النهاية، ترجع السيدة الأمريكية نجاحها في إنقاص الوزن إلى أمرين؛ التوقف عن تناول الكربوهيدرات تقريبًا، وممارسة رياضة السير بشكل منتظم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً