هل أنت متزوجة؟ اتبعي إذا هذه النصائح لتضمني إخلاص زوجك طوال العمر

هل أنت متزوجة؟ اتبعي إذا هذه النصائح لتضمني إخلاص زوجك طوال العمر

«في الحب تخلص المرأة لعجزها عن الخيانة، أما الرجل فيخلص لأنه تعب من الخيانة»، هكذا وصف “ويليام شكسبير” أبناء آدم وهذا ما عرف عنهم منذ …

هل أنت متزوجة؟ اتبعي إذا هذه النصائح لتضمني إخلاص زوجك طوال العمر

«في الحب تخلص المرأة لعجزها عن الخيانة، أما الرجل فيخلص لأنه تعب من الخيانة»، هكذا وصف “ويليام شكسبير” أبناء آدم وهذا ما عرف عنهم منذ قديم الزمان؛ سريعو الملل وتواقون كثيرا إلى البحث في كل مرة عن مغامرات عاطفية جديدة تشعرهم بالسعادة وبالكثير من الاهتمام. وبالرغم من إدراك المرأة لهذه الحقيقة، فإنها لا تتقبل بالمرة فكرة مشاركتها زوجها مع أي كان وتحت أي ظرف، فبمجرد اكتشافها لأي نوع من الخيانة الصادرة عن هذا الأخير قد تسارع بوضع حد إلى العلاقة برمتها وإنهاء عقد زواج ربما قد استمر لسنوات وأثمر بنات وبنين. طبعا نحن لا نستطيع إلقاء اللوم على حواء في ما قد تتخذه من قرارات، خاصةً وأن كرامتها فوق الميزان، ولكننا ندعوها إلى محاولة التريث قليلا وطرح أهم وأجرئ سؤال على نفسها، ألا وهو : “لماذا يخون الرجل فعلا؟، هل هي الفطرة فحسب أم أن هنالك أسباب أخرى متعلقة بها وبطريقة تعاملها معه؟” شخصيا أكاد أجزم بأن الدور الرئيسي تلعبه المرأة في هذه الحالة، فكثيرات من يتوفقن في ضمان إخلاص أزواجهن إلى نهاية العمر، وذلك بفضل محافظتهن على مجموعة من المواصفات التي ندعوك إلى التعرف عليها واكتشافها في الأسطر الموالية من هذا المقال سيدتي حتى تنعمي بحياة زوجية هادئة ملؤها التفاهم والإخلاص. تابعي معنا إذا!

6 نصائح تحميك من خيانة زوجك لك

1. الغيرة المنطقية

تذكري دائما سيدتي بأنه حتى وإن كنت تحبين زوجك بدرجة كبيرة جدا، فليس لديك الحق مطلقا في المبالغة في غيرتك عليه، فكما يقال دائما إن الشيء إذا ما فات الحد انقلب إلى الضد، والغيرة المفرطة كثيرا ما تخنق الرجل وتشعره بالأسر، مما يجعله يهرب من سجنه مع أول حضن دافئ يشعره بالراحة والحرية، فاحرصي إذا سيدتي على التحكم في عواطفك وحاولي أن تكوني منطقيةً دائما حتى تحافظي على الحدّ الأدنى من الإحترام لخصوصية شريكك.

2. الإصغاء والتفاهم

لا تنسي أيضا سيدتي بأن الرجل يخلق بالفطرة بصفات تتباين كثيرا عن تلك التي تمتلكها المرأة، ومن أجل ذلك ندعوك دائما إلى ضرورة التحلي بالنضج الكافي من أجل استيعاب زوجك وتقبل اختلافاته معك، وذلك عبر محاوله الإصغاء إليه في كل مرة وتفهم تبريراته حتى لا ينفر ويبحث له عن امرأة تؤمن له ما يبحث عنه. وفي النهاية تنصحك مجلة سيدات الامارات بالحرص دائما على المسارعة بفض أي مشكلة قد تواجهك مع الشريك، وذلك لأن تفاقم هذه الأخيرة كثيرا ما يكون سببا لنفور الرجل وإقدامه على الخيانة.

3. التواصل الدائم خلال النهار

اعلمي سيدتي بأنه بين المراقبة المستمرة والعناية المتواصلة خيط رفيع عليك أن لا تتجاوزيه مطلقا، فكما يشعر الرجل بالاختناق من فرط مراقبة زوجته له وسؤالها الدائم عن أماكن تواجده وعما يفعله في كل مرة، فإنه يحس مع الوقت أيضا بالكثير من البرود في حال لم تبدي الشريكة أي اهتمام به، ومن أجل ذلك ندعوك دائما إلى محاولة مسك العصا من المنتصف عبر الحرص على إيجاد سبيل للتواصل مع زوجك من دون أن تشعريه أنه في تحقيق، كأن تتصلي للإطمئنان عليه مثلا أو أن ترسلي إليه برسائل حب؛ فذلك يعزز الصلة ويقوي الروابط بينكما، كما يزيد من مشاعر الحب ومن تمسك كل طرف بالآخر.

4. الصراحة المطلقة

مثلما يعرف عن الرجل تعنته الشديد، فإن غالبية النساء شهيرات أيضا بحبهن للمراوغة وعدم الوضوح من أجل الوصول إلى غاياتهن، وهو ما من شأنه أن يخلق الكثير من المشاكل بين الطرفين، ومن أجل ذلك ندعوك سيدتي بأن تكوني مميزةً وراقيةً في كل شيء، وأن تلجئي إلى الصراحة في كل تعاملاتك مع زوجك حتى وإن كان ذلك في محاولة إخباره عن عيوبه، فقط أشعريه بأن غايتك من ذلك هي محاولة إصلاح وتقويم أي اعوجاج وليس النقد أو محاولة الإنقاص من قيمته، تأكدي أيضا بأن صمتك لا يجدي في شيء وأن صراحتك المطلقة في مختلف الأمور كفيلة في الكثير من الأحيان بالمحافظة على عش زوجيتك وحمايته من الانهيار.

5. العلاقة الحميمة

أنت تعلمين ومن دون أي شك بأن العلاقة الحميمة هي عامل أساسي لتواصل الحياة الزوجية والمحافظة على استمراريتها ونجاحها، ومن أجل ذلك ندعوك إلى الاهتمام أثنائها بكل ما يحبه زوجك وأن تحاولي إرضاؤه قدر ما تستطعين حتى يشعر دائما بالسعادة وبالإكتفاء وإلا فإنه لن يتردد في إشباع رغباته بين أحضان امرأة أخرى. تذكري سيدتي بأنه بإمكانك أيضا عمل الكثير من الأشياء من أجل كسر الروتين والملل وإشعار زوجك بالكثير من التجديد الذي يبحث عنه، وذلك من خلال خلق أجواء من الرومانسية والحب، كتحضير عشاء على الشموع مثلا.

6. الاهتمام بالنفس

“مالذي يشد الرجل إلى المرأة ويجعله يقع في غرامها؟”، لعلك قد طرحت على نفسك كثيرا هذا السؤال ولم تتوصلي إلى الآن إلى إيجاد إجابة قطعية حوله، نعلمك سيدتي بأن الاثنين مهمين، فإلى جانب كل تلك الصفات التي ذكرناها سابقا، ندعوك إلى الحرص أيضا على الاهتمام بمظهرك وبأناقتك، فلقد كشفت الدراسات العديدة عن سرعة تأثر الرجل وانجذابه إلى الكثير من السمات الجمالية للمرأة والتي كنا قد حدثناك عنها قبلا في أحد مقالاتنا السابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً