5 طرق لبناء وتعزيز الثقة بين الزوجين

5 طرق لبناء وتعزيز الثقة بين الزوجين


عود الحزم

تعتبر الثقة المتبادلة حجر أساس ترتكز عليه العلاقة الزوجية السليمة والدائمة، ركيزة قد تهتز أحيانا عند ارتكاب أحد الأطراف بعض الأخطاء أو القيام ببعض التصرفات التي…

alt

تعتبر الثقة المتبادلة حجر أساس ترتكز عليه العلاقة الزوجية السليمة والدائمة، ركيزة قد تهتز أحيانا عند ارتكاب أحد الأطراف بعض الأخطاء أو القيام ببعض التصرفات التي لا تكون مناسبة أو في محلها لتثير عواصف الشك ومعها تبدأ المشاكل في الهطول. سنقدم لك عزيزي الزوجة بعض النصائح التي تساعدك على تعزيز روابط الثقة بزوجك لتكوني في مأمن من التعاسة الزوجية.

الصراحة ولاشيء غيرها!

alt

أخذ الأمور على محمل الجد وإخبار الطرف المقابل بكل الخطوات، الأفكار أو المشاريع المستقبلية خطة إيجابية تزيد من قوة العلاقة وتطرد شبح التخيلات والشكوك المريبة حيال الكثير من الأمور فالسرية عنصر غير مرحب به في العلاقات الثنائية تجنبا لمشاكل المسائلات. تأكدي سيدتي من جعل الطرف المقابل جزء دائم وحاضر في تخطيطاتك مهما كانت بسيطة حتى يشعر بأهميته وبأنه محل للثقة وستلاحظين أنك كذلك.

منح مساحة للحرية الشخصية

قد تفكرين بناء على النصيحة الأولى أن العلاقة الزوجية لا تعدو كونها قلعة محصنة وأنك والطرف المقابل يجب أن تعيشا بداخلها في عزلة تامة عن المحيط الخارجي وذلك تحت ما يسمى الثقة! كلا، أمر مغاير تماما، لأن المقصود بالثقة هو وجود الاحترام المتبادل مع ترك فسحة ومساحة للطرف المقابل حتى لا يشعر بأنه مراقب أو أنه محل شكوك.

منح الثقة الكاملة لتعزيز الثقة المتبادلة

alt

اعلمي سيدتي أن تعزيز أواصر الثقة المتبادلة بين الزوجين لا تأتي إلا عند منح الثقة الكاملة والغير مشروطة للطرف المقابل وفي جميع الظروف، أي عليك التحلي بحسن الظن وتجنب طرح الكثير من الأسئلة في كل مرة يغيب فيها الزوج عن البيت ومحاصرته حتى لا تتركي محلا للشكوك بينكما. خطوة يقدرها الزوج وتشعره بثقتك فيه ليمنحك بدوره وعن طواعية نفس القيمة وتصبح الثقة متبادلة وكاملة بينكما كثنائي.

أسرار من الماضي

حاولي عدم ترك الأمور لعنصر المفاجأة أو القدر وتجنبي إخفاء الأسرار من العيار الثقيل عن الزوج، مثل شخص ما تقدم لخطبتك في الماضي أو أنك كنت على علاقة وطيدة به يوما ما، فما يهم هنا تقدير الطرف المقابل ومنحه لمحة عن بعض الأمور التي حدثت من باب الثقة وليس من باب الواجب. خطوة تقربك للشريك وتزيد حتما من الثقة المتبادلة بينكما.

زوجين أم تنائي؟

بعد الارتباط يتقمص الرجل والمرأة دور الزوجين بامتياز، وهو أمر على الرغم من كونه ليس بسيئ إلا أنه ليس المطلوب تماما، بل حاولي الإبقاء على صفة الثنائي المنسجم الذي يتقاسم المسؤولية، المصاعب والأوقات الطيبة. تأكدي من استعمال عبارة “نحن” عوضا عن “أنت” و”أنا ” لتزيدي من روابط التواصل الدافئ والثقة بينكما. يمكنك تقضية الوقت رفقة الطرف المقابل، الحديث عن المشاريع المستقبلية دون إقصاء حتى تحافظي على تيار الود والقرب بينكما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً