نصائح للتعامل مع الطفل المصاب بالسكري في رمضان

نصائح للتعامل مع الطفل المصاب بالسكري في رمضان

يعد مرض السكري من أبرز الأمراض الشائعة التي يعاني منها الكبار والصغار على حد السواء، وبما أننا في شهر رمضان يوجد الكثير من المراهقين الذي يمكنهم الصيام…

alt

يعد مرض السكري من أبرز الأمراض الشائعة التي يعاني منها الكبار والصغار على حد السواء، وبما أننا في شهر رمضان يوجد الكثير من المراهقين الذي يمكنهم الصيام بشكل آمن في حال التعامل بشكل صحيح مع السكري لديهم. سنقدك لك سيدتي أفضل النصائح التي تمكنك من مساعدة طفلك على الصيام بشكل صحي.

صيام آمن للطفل المريض بالسكري

  • توفير أغذية صحية مناسبة لمرضى السكري خلال الفطور والسحور.
  • تأخير تأجيل وجبة السحور قدر الإمكان للتقليل من تأثير ساعات الصيام الطويلة.
  • تزويد الطفل ببدائل طبيعية للتزود بالسكريات مثل الثمار في حدود المقدار المحدد من الطبيب المباشر.
  • تقديم وجبات موحدة لكامل العائلة حتى يحافظ الطفل على معنويات مرتفعة.
  • عدم تقديم أطباق الحلويات مع الأكل حتى لا يشعر الطفل بالضعف ويتناول ما يضره.
  • شرب كمية كافية من المياه في وجبة السحور والإفطار، وخلال فترة الإفطار.
  • تشجيع الطفل على ممارسة بعض الأنشطة المفيدة والتي لا تتطلب أي جهد جسدي حتى لا يشعر بطول ساعات الصيام.
  • منح الطفل قطعة حلوى واحتياطية ليتناولها في حالة الشعور بأعراض هبوط السكر في الدم حتى لا يصاب بالإغماء.
  • التحدث مع الطفل قبل الصيام وتذكيره بضرورة تجنب تناول الحلويات أو تناولها خلسة، يمكن الحصول على قطعة واحدة بعد استشارة الطبيب.
  • عند زيارة الأهل والأقارب، يمكنك إخبارهم بوضعية طفلك حتى يعرفوا مقدار السكر المسموح به وأن يتجنبوا بعض العادات الخاطئة مثل الإصرار على أن تسمحي للطفل على أن يتناول الحلويات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً