ترغبين في نجاح حميتك الغذائية؟ اتبعي إذا هذه النصائح قبلها وخلالها

ترغبين في نجاح حميتك الغذائية؟ اتبعي إذا هذه النصائح قبلها وخلالها

هل صرت تعانين من زيادة ملحوظة في الوزن سيدتي؟ أتفكرين في اتباع إحدى الحميات الغذائية من أجل التخلص من بعض الكيلوغرامات والدهون المتراكمة؟ اعلمي أن ذلك …

ترغبين في نجاح حميتك الغذائية

هل صرت تعانين من زيادة ملحوظة في الوزن سيدتي؟ أتفكرين في اتباع إحدى الحميات الغذائية من أجل التخلص من بعض الكيلوغرامات والدهون المتراكمة؟ اعلمي أن ذلك ليس من الأمور الهينة مطلقا، بل هو قرار يحتاج إلى الكثير من الجرأة والشجاعة والمثابرة والإصرار أيضا، وذلك لأنه سيكون بمثابة نقطة تحول جذرية في نمط حياتك وفي عاداتك وسلوكاتك الغذائية أيضا، والتي نحن واثقون من أنها غير صحية بالمرة، فهل أنت مستعدة إلى خوض غمار التجربة عزيزتي؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فتابعي معنا ما تبقى من أسطر من هذا المقال لتتعرفي عن كثب عن أبرز التحديات التي ستكون في انتظارك عند اتباعك لأي رجيم أو قبل التفكير في القيام به حتى، لكي لا تبوء محاولاتك بأي فشل وتحصلي في النهاية على النتائج المأمولة. اكتشفي إذا كل ذلك!

5 نصائح هامة قبل وأثناء اتباع الرجيم

1. النصيحة الأولى : حددي هدفك بشكل واقعي وإيجابي

احرصي أولا وقبل كل شيء عزيزتي على تحديد عدد الكيلوغرامات الذي يتوجب عليك التخلص منه للحصول على الجسم المثالي، ومن أجل ذلك ندعوك إلى التثبت من طولك ومن وزنك الحالي قبل البدأ في أي ريجيم. عند رسم هدفك، يمكنك حينها العمل على اختيار الحمية الغذائية التي ترين أنها الأنسب بالنسبة إليك، كما ندعوك حينها أيضا إلى تحديد المدة الزمنية التي ستمتد خلالها هذه الحمية، إلى جانب العمل على إيجاد الوقت الملائم لممارسة التمارين الرياضية، والتي لا يمكن الاستغناء عنها قطعا في التخلص من مشاكل السمنة وزيادة الوزن. أخيرا، تنصحك مجلة سيدات الامارات بالحرص على مراقبة وزنك مرةً كل أسبوعين حتى تتمكني سيدتي من فهم مدى جدوى وفاعلية الدايت الذي تتبعينه.

alt

2. النصيحة الثانية : احرصي على تناول وجبة الإفطار الصحية بشكل يومي

لا تهملي مطلقا وجبة إفطارك عزيزتي؛ فهي ضرورية للغاية من أجل المحافظة على صحة جسمك وحمايته من مواجهة العديد من المشكلات، أما عن محتوى هذه الأخيرة، فيجب أن يكون غنيا بالبروتينات الموجودة في كل من اللبن والبيض والجبن والزبادي، بالإضافة أيضا إلى النشويات، والمتوفرة خاصةً في الخبز الكامل وفي الشوفان؛ فعادةً ما يكون الجسم في حاجة أكيدة إلى هذه المأكولات من أجل القيام بوظائفه اليومية على أحسن ما يرام وللحصول على الطاقة اللازمة التي يحتاج إليها بعد أن يكون قد خسر الكثير منها أثناء عملية حرق الطعام ليلا. وتجدر الإشارة إلى أن وجبة الإفطار تساعد صاحبها عادةً على الحصول على معدلات أيض عالية خلال النهار، كما أنها تبقى مهمةً أيضا للحد من الشعور بالجوع طوال فترة العمل، فاهتمي بها إذا جيدا سيدتي!

alt

3. النصيحة الثالثة : أكثري من تناول اللحوم البيضاء

مهما تكن الحمية الغذائية التي تنوين اتباعها، فإنك في حاجة خلالها عزيزتي إلى تناول الكثير من اللحوم البيضاء كالدجاج والأسماك، وذلك من أجل منح جسمك فرصة الاستفادة من مكوناتها المغذية والمفيدة في آن، على غرار الأوميجا 3 وغيرها من العناصر الأخرى الغنية بالطاقة التي يحتاج إليها الجسم. ونلفت انتباهك سيدتي إلى أن الغالبية المطلقة من هذه العناصر تتواجد أساسا في اللحوم الحمراء، إلا أن هذه الأخيرة دائما ما تكون دسمةً للغاية وتزيد من مشاكل السمنة، ومن أجل ذلك يفضل تعويضها باللحوم البيضاء أو أيضا بالبروتين النباتي الموجود خاصةً في كل من الشوفان والعدس والبقول بمختلف أصنافها.

alt

4. النصيحة الرابعة : احرصي على تناول وجبات صغيرة الحجم على مدار اليوم

ينصح أخصائيو التغذية دائما بضرورة تناول من خمس إلى ست وجبات صغيرة على مدار اليوم تعرف عادةً باسم اللقيمات وتكون بمثابة حبة من الفاكهة أو الخضار؛ لأنها غنية بالألياف وبالمياه، كما يمكن التعويل أيضا على علبة من الزبادي الخالية من السكر أو على حفنة صغيرة من المكسرات، إلى غير ذلك. وتساعد هذه الوجبات عادةً على مقاومة الجوع بشكل كبير، كما تزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة فيه، وبالتالي التخلص من الوزن الزائد، فلا تبخلي على نفسك بتناولها إذا عزيزتي!

alt

5. النصيحة الخامسة : احرصي على التقليل من تناول الحلويات من دون الامتناع عنها بشكل كامل

تتسم الحلويات بتركيبة غنية بالسكريات وبالدهون، المعروف كل منهما بقدرته العالية على إكساب الجسم مزيدا من الوزن خلال فترة قصيرة، بالإضافة أيضا إلى تشجيعه على زيادة معدلات حرق السكر في الدم، وهو ما يؤدي إلى تحفيز الشعور بالجوع. وينصح الأخصائيون عادةً باستبدال الحلويات بالفواكه الطازجة التي تحتوي على السكر الطبيعي وعلى الألياف أيضا، ولكن يتوجب في نفس الوقت أخذ الكثير من الحيطة والحذر من مغبة إعواز النفس لهذا النوع من المأكولات، لأن كل ممنوع هو مرغوب في الحقيقة، كما أن الحرمان قد يؤدي في الكثير من الأحيان إلى العودة إلى السكريات بشكل حتى أكثر بكثير من العادة، خاصةً إذا ما فشل الرجيم في تحقيق النتائج المأمولة منه، فاحرصي إذا عزيزتي على تناول القليل من الحلويات مرةً أو مرتين في الأسبوع، ومن ضمن ذلك الشوكولاتة الداكنة والمعروفة بقدرتها على رفع معدل حرق الجسم للدهون، وبالتالي المساهمة في إنقاص الوزن.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً