دراسة أمريكية : الأرق يزيد من تناول الوجبات السريعة

دراسة أمريكية : الأرق يزيد من تناول الوجبات السريعة


عود الحزم

جاءت نتائج إحدى الدراسات الأمريكية الحديثة صادمةً بالنسبة إلى الكثيرين حينما كشفت عن وجود علاقة قوية بين السهر طويلا وزيادة تناول الوجبات السريعة. وكانت الدراسة قد أجريت من قبل مجموعة…

alt

جاءت نتائج إحدى الدراسات الأمريكية الحديثة صادمةً بالنسبة إلى الكثيرين حينما كشفت عن وجود علاقة قوية بين السهر طويلا وزيادة تناول الوجبات السريعة. وكانت الدراسة قد أجريت من قبل مجموعة هامة من الباحثين في الولايات المتحدة، وتحديدا بجامعة أريزونا للعلوم الصحية، بينما تم عرض نتائجها في مدينة بالتيمور الأميركية، وذلك أمام المؤتمر السنوي الذي كانت قد نظمته كل من الأكاديمية الأميركية لطب النوم وجمعية أبحاث النوم خلال الفترة الممتدة من 2 إلى 6 من يونيو الجاري. وحذرت الدراسة من مخاطر الأرق مشيرةً إلى أن انخفاض عدد ساعات النوم ليلاً من شأنه أن يدفع أصحابه إلى تناول المزيد من الوجبات السريعة، وهو ما يزيد من احتمالات إصابتهم بمشكلات السمنة وزيادة الوزن.

alt

أما عن النتائج المعروضة فقد توصل إليها الباحثون بعد عمل طويل اعتمد أساسا على مراقبة 3 آلاف و105 من البالغين الموزعين على 23 منطقة مختلفة بالولايات المتحدة الأميركية. وشملت المراقبة جوانب عديدة، كان أبرزها معرفة عدد ساعات النوم التي يقضيها كل مشترك، وما إذا كان هذا الأخير متعودا على تناول وجبة خفيفة أثناء الليل، وأيضا إن كان السهر يفتح شهيته إلى تناول المزيد من الأطعمة السريعة. واستنادا لما صرح به مختلف المشتركين، كشفت الإحصائيات عن وجود حوالي 60% من الأشخاص الذين يحرصون على تناول وجبات خفيفة بشكل منتظم أثناء الليل، فيما أفاد 66% من هؤلاء بأن قلة النوم قد دفعتهم إلى التهام المزيد من الوجبات السريعة بعد ذلك، ليتوصل الباحثون في النهاية إلى حقيقة هامة مفادها أن النوم السيئ يشكل مؤشرًا رئيسيًا على زيادة الرغبة في الأكل، وخاصةً الأطعمة السريعة.

وليس هذا كل شيء، فقد أطلق المشرفون على ذات الدراسة صيحة فزع أخرى بعد توصلهم إلى مدى الأضرار الصحية التي قد يتسبب فيها هذا النوع من الوجبات؛ فبالإضافة إلى السمنة قد تؤدي هذه الأطعمة أيضا إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، إلى جانب العديد من المشكلات الأخرى التي لا تحصى.

وفي هذا السياق، يقول الدكتور “مايكل جراندير”-أحد الباحثين المشرفين على هذه الدراسة- : «تشير الدراسة إلى أن الحرمان من النوم يمكن أن يؤدي إلى تناول الوجبات السريعة ليلاً، ومن ثم إلى زيادة الوزن.»، ويضيف بعد ذلك : «إن العلاقة بين قلة النوم والرغبة الشديدة في تناول الطعام غير المرغوب فيه قد تمثل طريقةً مهمةً تكشف الدور الذي يلعبه النوم في تنظيم عملية التمثيل الغذائي.».

وتجدر الإشارة إلى أن أبحاثا سابقةً كانت قد أشادت بفوائد النوم بالشكل الكافي والمطلوب (من 7 إلى 8 ساعات يوميا)، منوهةً إلى أهمية هذه العادة في التحسين من صحة الأشخاص وحمايتهم من التعرض إلى العديد من الأمراض، وعلى رأسهم السكري والسمنة، إلى جانب مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وبالنوبات القلبية وأيضا باحتمالات ضعف الجهاز المناعي.

أخيرا، نلفت انتباهك عزيزتي بأن حوالي 15% إلى 20% من البالغين الأمريكان هم أشخاص يعانون من اضطرابات النوم بحسب ما صرحت به وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية، وهي نسبة تبدو مرتفعةً، فاحذري الأمر عزيزتي حتى لا تضطري إلى مجابهة تبعاته الخطيرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً