ما هي علاقة الجمبري بمعدّل الكولسترول في الدم؟

ما هي علاقة الجمبري بمعدّل الكولسترول في الدم؟

إذا كنت من الأشخاص الشغوفين بالمأكولات البحرية وبشكل خاص الجمبري أو القريدس، من المهم أن تعرفي فوائد تناول هذا النوع من ثمار البحر، كما وأن تكوني مدركة لكمية الجمبري التي…

إذا كنت من الأشخاص الشغوفين بالمأكولات البحرية وبشكل خاص الجمبري أو القريدس، من المهم أن تعرفي فوائد تناول هذا النوع من ثمار البحر، كما وأن تكوني مدركة لكمية الجمبري التي يمكنك استهلاكها ضمن الحد الآمن. لمَ ذلك؟ لأن الجمبري هو من أنواع الأطعمة الغنية بالدهون والكولسترول.

خصائص الجمبري

الجمبري هو أحد أهم أنواع المأكولات البحرية كونه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينB12 والسيلينيوم والحديد والزنك والنياسين والفوسفور والأوميغا 3، لذلك فإن تناول الجمبري يمنح الجسم الكثير من الفوائد نظراً إلى تركيبته الغنية هذه.

ولكن من ناحية أخرى، من المهم أن تعرفي أن القريدس يحتوي على كميات لا يستهان بها من الكولسترول، إذ أن كل 100 غرام من الجمبري المطبوخ تحتوي حوالي 189 ميلليغرام من الكولسترول، وهذه الكمية تختلف بحسب أنواع الجمبري وطرق تحضيره.

الجمبري ومرضى القلب والكولسترول

إن كمية الكولسترول التي يُسمح بها لمرضى ارتفاع معدل الكولسترول في الدم لا تزيد عن 300 ميلليغرام في اليوم، وبذلك فإن تناول 100 غرام فقط من الجمبري المطبوخ يحتوي أكثر من نصف الكمية التي يمكن لهؤلاء المرضى استهلاكها يومياً.

لذلك ينصح الأطباء هؤلاء بالابتعاد قدر الإمكان عن الجمبري، وإذا أرادوا تنالوه فمن الضروري أن يختاروا الوجبات المشوية أو المسلوقة أو المطبوخة على البخار، وأن يبتعدوا عن الجمبري المقلي لأنه يتشرّب المزيد من الدهون المشبعة أثناء قليه.

وبالنسبة إلى مرضى القلب والشرايين، لا يجب أن يمتنعوا كلياً عن تناول الجمبري كونه يحتوي على الأوميغا 3 ما يجعله مفيداً للقلب، ولكن عليهم عدم الإفراط في تناوله لأن الإكثار منه يرفع معدل الكولسترول في الدم، ما يُعتبَر غير صحي بالنسبة إليهم.

أما بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يعانون من مشكلة زيادة معدل الكولسترول في الدمأو مشاكل القلب والأوعية الدموية، فإن تناول الجمبري لا يشكل أي مشكلة بالنسبة إليهم، ولكن في كل الأحوال فإن الإعتدال مطلوب في كل ما يخص الطعام.

المزيد حول الكولسترول النافع والضار في ما يلي:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً