6 أنواعٍ من القبل… لكلّ منها دلالة مختلفة ومميّزة

6 أنواعٍ من القبل… لكلّ منها دلالة مختلفة ومميّزة


عود الحزم

في البدء، لا بدّ من الإشارة إلى أهمّية القبلة على مختلف أنواعها ودلالاتها في العلاقة بين الزوجين وإلى الرونق المميّز الذي تتركه مقارنةً مع العلاقة …

في البدء، لا بدّ من الإشارة إلى أهمّية القبلة على مختلف أنواعها ودلالاتها في العلاقة بين الزوجين وإلى الرونق المميّز الذي تتركه مقارنةً مع العلاقة الخالية من القبل.

ولكلّ قبلةٍ دلالتها التي تتميّز عن غيرها من ناحية الرّسالة الدفينة التي توجّهها إلى الشّريك.

قبلة العين: الحبّ الدافئ

تُعبّر قبلة العين عن الحبّ الدافئ والرومانسي بين الزوجين وعن العاطفة القويّة التي يُخفيها الشّريك داخله تجاه الآخر.

فهذه القبلة لا يُمكن أن تكون إلا تعبيراً عن هذه المشاعر الدافئة ونادراً ما تُستخدم لغير معنى الحبّ والتعلّق الشّديد.

قبلة الجبين: الاحترام والتقدير

هذه القبلة التي تحمل كلّ معاني الاحترام والتّقدير، بالإضافة إلى الحنان والحبّ والشّعور بالمسؤوليّة تجاه الآخر لحمايته واحتوائه.

فلا قبلة تعبّر تُشعر الشّريك بالأمان أكثر من قبلة الجبين.

قبلة اليد: الكثير من المعاني السامية

تحمل قبلة اليد دلالاتٍ عدّة ولكنّها قريبة في المعنى؛ إذ أنّها تحمل الكثير من المعاني السّامية من تقديرٍ واعتزاز وحبّ وشكر واعترافٍ بالجميل.

كما يتمّ اللجوء إليها كنوعٍ من التصرّفا النبيل تجاه الجنس اللطيف عندما يُقبّل الرّجل يد زوجته في الحفلات على سبيل المثال، وهي أيضاً تعني الولاء للشّريك.

قبلة العنق: العشق والرّغبة

تحمل هذه القبلة معاني كثيرةً من حبّ وعشقٍ وهيام ويطغو عليها إطار الرّغبة الجنسيّة والشغف الجنوني بالشّريك.

تتميّز قبلة العنق بأنّها من أكثر القبل التي تعبّر على الشّغف والحبّ المجنون الذي يكنّه الزوجان لبعضهما البعض.

قبلة الشفاه: الإنجذاب والرومانسيّة

يُمكن القول عن هذه القبلة إنّها الأكثر رومانسيّة على الإطلاق؛ فهي تحمل الكثير من العشق والحبّ والانجذاب نحو الشّريك.

فقد يعمد الشّخص العادي إلى تقبيل يد الآخر أو جبينه على سبيل المثال، ولكنّ قبلة الشّفاه تنضوي على خصوصيّةٍ فائقة وهي تعني الكثير.

يُشار إلى أنّ لقبلة الشفاه الأولى وهجٌ خاص خصوصاً بالنّسبة إلى المرأة؛ بحيث لا يُمكن أن تنسى الزمان والمكان للقبلة الأولى.

قبلة الأذن: الاحتواء والرّغبة

هذه القبلة تُعتبر الأكثر رقياً؛ فلا يبادر إليها إلا الذي يُقدّر الشّريك ويُدرك جيّداً نقاط ضعفه ويُحسن التصرّف معه.

والذي يميّز قبلة الأذن أنّها تحمل كلّ معاني الحبّ والشّغف والرّغبة وتمنح الشّريك شعوراً دافئاً بالاحتواء من قِبل الآخر.

عندما يتلقّى الشّريك هذه القبلة، من المهمّ أن يكون على درايةٍ بالمعنى الدّفين الذي يختبئ في ظلالها.

لقراءة المزيد عن العلاقة الزوجية إضغطوا على الروابط التالية:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً