هل يمكن تناول الأفوكادو لخسارة الوزن؟

هل يمكن تناول الأفوكادو لخسارة الوزن؟


عود الحزم

غالباً ما يتم تجنّب الأفوكادو من قبل كلّ شخصٍ يريد إنقاص وزنه بسبب محتواها العالي على الدهون التي تتخطى معظم الفواكه أو الخضروات الأخرى. إلّا انه في الواقع لا…

غالباً ما يتم تجنّب الأفوكادو من قبل كلّ شخصٍ يريد إنقاص وزنه بسبب محتواها العالي على الدهون التي تتخطى معظم الفواكه أو الخضروات الأخرى. إلّا انه في الواقع لا بدّ أن تعرفوا أن الأفوكادو هي مصدر كبير للعديد من الفيتامينات والمعادن والدهون الصحية والألياف الغذائية، ولكن هل تساعد على خسارة الوزن؟

هل تفيد الافوكادو لإنقاص الوزن؟

الشعور بالشبع

الأفوكادو يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول ذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تملأ الأمعاء وتبطئ إطلاق الطعام من المعدة.

ووفقاً لدراسة أجرتها العالمة Michelle Wien ونشرت في مجلة Nutrition Journal أظهرت أن الأشخاص الذين تناولوا نصف حبة أفوكادو مع وجبة طعامهم انخفضت رغبتهم في تناول الطعام لمدة تصل إلى خمس ساعات بعد ذلك، على الرغم من أن التأثير كان أقوى خلال الساعات الثلاث الأولى.

تحسين الهضم

تلعب صحة الأمعاء دوراً مهماً في تحسين الهضم والتخلّص من السموم والالتهابات المسببة لزيادة الوزن. لذلك، إن الألياف الغذائية الموجودة في الأفوكادو تساعد الأمعاء على العمل كما ينبغي، بحيث أن كوب واحد من الأفوكادو يحتوي على 8 غرامات من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.

من هنا وعند إدراج الأفوكادو في النظام الغذائي اليومي، من المحتمل أن تتمتع بهضم أفضل وحركة أمعاء منتظمة. بعض الأطباء حتى يصف الأفوكادو بأنه مليّن معتدل.

خفض الكولسترول السيء

تحتوي الأفوكادو على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة الصحية والتي تساعد على تقليل مستوى الكولسترول السيء مقابل رفع من نسبة الكولسترول الجيّد.

الأفوكادو وفيرة في حمض الأوليك غير المشبع، ووفقاً لدراسة أجراها مركز المعلومات لقرارات الصحة العامة Centro de Información para Decisiones en Salud Pública ، فإن هذه الدهون مفيدة لتقليل الكولسترول السيء LDL في الدم مع زيادة الكولسترول الجيد HDL.

أمّا المستويات العالية من الفيتامين E في الأفوكادو تعمل على منع أكسدة الكولسترول، وغناها بالبوتاسيوم، يمكن أن يساعد في تنظيم ارتفاع ضغط الدم.

لقراءة المزيد عن خسارة الوزن إضغطوا على الروابط التالية:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً