تعرفي على التقشير الكريستالي: الفوائد والأضرار

تعرفي على التقشير الكريستالي: الفوائد والأضرار

يعتبر التقشير من أهم الخطوات الروتينية المنزلية التي نقوم بها لتنظيف مسام البشرة من الشوائب، الأوساخ وخاصة خلايا الجلد الميت، هذا ويختلف التقشير ونوع المكونات التي نستخدمها لصنع المقشرات …

alt

يعتبر التقشير من أهم الخطوات الروتينية المنزلية التي نقوم بها لتنظيف مسام البشرة من الشوائب، الأوساخ وخاصة خلايا الجلد الميت، هذا ويختلف التقشير ونوع المكونات التي نستخدمها لصنع المقشرات الطبيعية حسب طبيعة البشرة حتى نحافظ بدرجة أولى على صحة البشرة وثانيا لنحصل على نتائج مثالية كما هو متوقع.

ما لا تعرفيه الكثير من السيدات أن التقشير يمكن أن يتم من طرف طبيب جلدي مختص بواسطة بتقنيات مختلفة وفعالة لها، الكثير من الأغراض الجمالية المحددة التي أصبحت ممكنة ومتاحة للجميع كونها تعتمد على التطور التكنولوجي الحديث الذي اكتسح عالم الجمال والعناية بالبشرة. سنقدم لك سيدتي في هذا المقال تقنية التقشير الكريستالي وكل ما ينبغي أن تعرفيه من معلومات مفيدة حول فوائده للبشرة وتأثيراته السلبية إن وجدت، فلا تفوتي هذا المقال.

ماهو التقشير الكريستالي؟

التقشير الكريستالي أو الماسي كما يسميه البعض، هو عبارة عن تقنية حديثة تساعد على القيام بتقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميت أو أي شوائب بشكل لطيف على البشرة مع التركيز على عيوبها وعلاجها.

alt

تتم عملية التقشير الكريستالي من قبل الطبيب المختص، حيث يقوم في خطوة أولى بمعاينة بشرة الوجه والرقبة للتأكد من إمكانية إجراء التقشير بشكل آمن ومثالي وخلوها من أي إصابات قد تحول دون القيام بعملية التقشير.

يبدأ الطبيب المختص في القيام بالتقشير ،الذي يتم دون الحاجة للتخدير كونه غير مؤلم، من خلال رش بودرة بلورية وهي عبارة عن الكريستال المضغوط بالهواء مع تمرير جهاز التقشير عدة مرات حسب الحاجة.

مدة التقشير الكريستالي

تتراوح جلسة التقشير الكريستالي الواحدة من 15 إلى 20 دقيقة، ويتم بعد الانتهاء مباشرة ترطيبها بالكريمات الخاصة بنوع البشرة مع استخدام واقي الشمس، حيث تصبح حساسة تجاه العوامل الخارجية القاسية مثل أشعة الشمس القوية.

يحدد الطبيب المختص عدد الجلسات التي تحتاجها البشرة حتى تظهر النتائج المطلوبة، ويختلف عدد الحصص من سيدة لأخرى حسب طبيعة البشرة ومشاكلها.

فوائد التقشير الكريستالي

  • علاج خشونة الجلد وإكسابه النعومة من خلال التخلص من الشوائب وخلايا الجلد الميت التي تتراكم على سطح البشرة.
  • إزالة آثار الحبوب السطحية التي تكون باللون البني ويصعب التخلص منها.
  • تفتيح البقع الداكنة الناجمة عن الشمس أو الكلف والتصبغات البنية.
  • مقاومة ظهور الخطوط الدقيقة الناجمة عن التقدم في السن، بالإضافة إلى تخفيف التجاعيد من خلال تحفيز البشرة على إنتاج خلايا جديدة وصحية.

alt

سلبيات التقشير الكريستالي


تعتبر هذه التقنية الحديثة للتقشير من الطرق العصرية التي أظهرت نتائج فعالة ومميزة على البشرة، ولأنها تتم من طرف طبيب مختص وفقا لقواعد وشروط معينة فهي لم تحمل أي أضرار على الجلد، حيث يتحول لون البشرة إلى الوردي بفعل التقشير ثم يبدأ في العودة لطبيعته تدريجيا مع الوقت ليكتسب الإشراق والنضارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً