دراسة: تمارين الاسترخاء تعزز من نمو خلايا جديدة بالمخ

دراسة: تمارين الاسترخاء تعزز من نمو خلايا جديدة بالمخ

تمارين الاسترخاء والتأمل من أكثر التمارين الرياضية الهامة جدًا لصحة الجسم، ولكن من أبرز الفوائد الصحية التي تفيد بها تمارين الاسترخاء والهدوء هي أنها تعزز …

تمارين الاسترخاء والتأمل من أكثر التمارين الرياضية الهامة جدًا لصحة الجسم، ولكن من أبرز الفوائد الصحية التي تفيد بها تمارين الاسترخاء والهدوء هي أنها تعزز من تجديد نمو خلايا الدماغ وتقوية أنسجة المخ، وهذا حسب ما أشادت به الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة.

أثبتت دراسة علمية أمريكية حديثة قام بها مجموعة من العلماء الأمريكيون والاستراليون وتم نشر نتائجها عبر الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”، تمارين الاسترخاء وتمارين قادرة تجديد خلايا الدماغ وإصلاح التالف منها وذلك لأن هذه التمارين تعمل بشكل كبير على تهدئة الأعصاب واسترخاء العضلات، ولذلك فإنها تجعل الإنسان أصغر من عمره الحقيقي بسبعة أعوام ونصف.

أجريت هذه الدراسة الأمريكية الأسترالية تحت إشراف العديد من الباحثين المتخصصين وبمشاركة 100 شخص يتراوح عمرهم بين 50 و55 عام، وتم تقسيم الأشخاص إلى مجموعتين المجموعة الأولى تشمل 50 شخص يمارسون تمارين الاسترخاء والمجموعة الثانية تضم 50 شخص آخرين لا يمارسون هذه التمارين.

بعد إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية على أنسجة الدماغ وخلايا المخ ظهرت النتائج وأثبتت أن المجموعة الأولى التي تشمل الأشخاص الذين يمارسون تمارين التأمل والاسترخاء وتمارين اليوجا ويتبعون أسلوب حياة صحي أكثر من المجموعة الثانية التي لا تتبع ممارسة هذه التمارين.

ظهرت هذه النتائج بعد الاطلاع على فحوصات خلايا المخ والتي وجدت أن هناك تحسين كبير جدًا وملحوظ في تعزيز صحة خلايا المخ وترميم التالف منها وأن مخ الأشخاص الذين يمارسون تمارين الاسترخاء أقل من عمرهم الفعلي أي أن الذين يبلغ عمرهم 50 عامًا يعادل عمر مخهم 43 أو 42 عامًا.

بذلك فتساعد هذه التمارين على حماية الإنسان من التعرض لمرض أو الخرف أو حتى فقدان الذاكرة، هذا بالإضافة إلى أنها تقوي من التذكر والانتباه والاستيعاب. تعمل على تهدئة الاعصاب وتحد من التعرض للإصابة بحالات الاكتئاب والتوتر النفسي والعصبي الحاد وتمنع الإحساس بالوحدة.

أوضحت الدراسة أيضًا من أهم التمارين الرياضية الخاصة بتمارين الاسترخاء هي تمارين اليوجا فهي تمتلك قدرة خارقة على تعزيز الخلايا العصبية وتنشيط وظائف الدماغ وتقوية خلايا المخ، هذا إلى جانب قدرتها على تهدئة العضلات ومنحها الشعور بالهدوء العضلي النفسي الشديد.

كشفت الدراسة أن ممارسة تمارين الاسترخاء و تعزز من صحة خلايا الدماغ، وذلك بعد أن وجد الباحثون الأمريكيون أن هناك تأثير قوي من تمارين الاسترخاء على المخ وعندما يقوم الإنسان بممارستها فيقوم المخ بإفراز عوامل عصبية تعمل على حماية الدماغ من التعرض الأمراض والإصابات الخطيرة، كما أنها تقوم بتحفيز العمليات الحيوية التي تساهم في تنشيط بناء خلايا دماغية جديدة، وتمارين الاسترخاء أيضًا تؤثر بشكل كبير على المراكز المسؤولة عن وظائف الإدراك والاستيعاب والذاكرة داخل المخ.

لذلك فينصح الأطباء والعلماء المتخصصين بضرورة ممارسة تمارين الاسترخاء وتمارين اليوجا والتأمل بشكل منتظم على الاقل نصف ساعة يوميًا، أو كل ساعة كل ثلاثة أيام ويمكنكِ التعرف على تمارين الاسترخاء أو تمارين اليوجا عبر موقعنا أو من خلال البحث عبر مواقع الإنترنت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً