فوائد تمارين كيجل على الصحة

فوائد تمارين كيجل على الصحة

من أكثر التمرينات الرياضية المشهورة بفوائدها في الحفاظ على عضلات الجسم الداخلية والخارجية.تعزز تمارين كيجل من صحة عضلات قاع الحوض، وتساهم في حماية الإنسان من التعرض للإصابة بالعديد …

من أكثر التمرينات الرياضية المشهورة بفوائدها في الحفاظ على عضلات الجسم الداخلية والخارجية.

تعزز تمارين كيجل من صحة عضلات قاع الحوض، وتساهم في حماية الإنسان من التعرض للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية والتي من أبرزها مرض سلس البول، ضعف العضلات، هبوط الرحم والمهبل عند المرأة، تضخم البروستاتا عند الرجل، وغيرها الكثير. تمارين كيجل من أسهل التمرينات الرياضية التي لا تتطلب بذل مجهود شاق، سميت بهذا الإسم نسبةً للدكتور أرنولد كيجل، الذي إكتشفها في أواخر عام 1984. من خلال هذا المقال، سوف نستعرض معكِ كيفية ممارسة تمارين كيجل، وما هي أهم فوائدها على الجسم.

كيف تتم ممارسة تمارين كيجل؟

من أهم ما يميز تمارين كيجل الرياضية، هي أنه يمكن ممارستها في أي مكان وفي أي وقت، سواء في العمل، أو المنزل، أو أثناء النوم أو الجلوس، أو حتى أثناء القيادة. تعتمد ممارسة تمارين كيجل على إنقباض وإنبساط عضلات الحوض لعدة مرات، وذلك مثل وقوف نزول البول والتحكم به أثناء عملية التبول. قومي بقبض عضلة الحوض لمدة خمسة ثواني في كل مرة، ثم ابسطي العضلات مرة أخرى. احرصي على أن تكون معدتك فارغة أثناء القيام بتمارين كيجل، واحرصي أيضًا على إطالة الفترة ما بين عملية إنقباض وإنبساط العضلات.

فوائد ممارسة تمارين كيجل

1- تمارين كيجل تعالج سرعة القذف لدى الرجال

من أبرز الفوائد الصحية التي تتمتع بها تمارين كيجل الرياضية، هي أنها تعتبر من أهم العلاجات الطبيعية الفعالة للتخلص من مشكلة سرعة القذف التي يعاني منها العديد من الرجال. حيث أنها تزيد من إطالة العملية الجنسية بشكل كبير، وتساهم في زيادة الرغبة والنشوة الجنسية عند الرجال. كما أنها تعتبر من أفضل التمارين الرياضية المعالجة للرجال المصابين بمشكلة تضخم وآلام البروستاتا، نظرًا لقدرتها الفائقة في تقوية عضلات قاع الحوض، وتقوية الإنتصاب، من خلال شد عضلات خلال ممارسة الجماع، وتدفق الدم إليه. كما تعمل تمارين كيجل على تقوية عضلات الخصيتين، وترفعهما، وتزيد من تحسين أداءهما الوظيفي.

2- تمارين كيجل مفيدة للحمل وتسهيل الولادة

تعتبر ممارسة تمارين كيجل من أروع التمارين الرياضية التي تتناسب مع المرأة الحامل، وهذا بسبب سهولة ممارستها وعدم تطلبها للقيام بأي مجهود شاق، هذا فضلًا عن دورها في في تعزيز عضلات الحوض، وعضلات مجرى البول والمثانة، كما أنها تساعد على تقوية عضلات والمستقيم لدى الحامل بشكل كبير. تعالج تمارين كيجل مشكلة سلس البول وعدم التحكم في المثانة التي تتعرض له المرأة خلال مرحلة الحمل، نتيجة ضغط الجنين على الحوض والمثانة. هذا بالإضافة إلى أن تمارين كيجل تساعد الحامل على التخلص من آلام الظهر والبطن، التي تصاب بهم خلال فترة الحمل جراء زيادة ثقل الجنين. كذلك تساهم ممارسة تمارين كيجل في تسهيل عملية الولادة من خلال تقوية عضلات الجسم لتحمل الألم الذي تشعر به المرأة خلال الولادة وبعدها.

3- تمارين كيجل لتضييق المهبل

من أكثر المشاكل التي تعاني منها المرأة بعد خضوعها إلى عملية الولادة الطبيعية هي توسيع فتحة المهبل، ولكن عندما تقوم بممارسة تمارين كيجل الرياضية فإنها سوف تتخلص من هذه المشكلة بكل سهولة، نظرًا لدور تمارين كيجل الرائعة في تضييق فتحة المهبل، وتعزيز صحة الرحم والمهبل، وحمايتهما من التعرض لحالات الإسقاط بعد الولادة. كما وتقوم أيضًا بإعادة الرحم إلى مكانه الطبيعي بعد الولادة، وثبات الجهاز الأنثوي. لذلك، تدعم تمارين كيجل صحة الرحم وتقوية عضلاته.

4- تمارين كيجل تعزز من الصحة الجنسية لدى المرأة

تساعد تمارين كيجل السهلة والبسيطة على تنشيط القدرة الجنسية لدى المرأة بشكل كبير، فهي تقضي بدورها على مشاكل البرود والفتور الجنسي التي تصاب به الكثير من السيدات. تعمل تمارين كيجل أيضًا على تقليل حجم الإفرازات لدى المرأة، والتي تسبب فقدان المتعة لها ولزوجها خلال ممارسة العلاقة الحميمة. بالإضافة إلى ذلك، فهي تعتبر من أبرز العلاجات الطبيعية التي تخلص المرأة من الأصوات الصادرة من المهبل خلال ممارسة العلاقة، وهي أيضًا تحد من تعرض مهبل المرأة للإصابة بالجفاف والالتهابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً